الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

الملاذ - أدب و ثقافة و فنون (http://www.9ofy.com/index.php)
-   الحانة (http://www.9ofy.com/forumdisplay.php?f=10)
-   -   " الهيئة الوطنية لزواج المسيار " (http://www.9ofy.com/showthread.php?t=4287)

فيليب بن عتبه 03-06-2007 12:09 AM

" الهيئة الوطنية لزواج المسيار "
 
المسياريون حولوا المهنة إلى " لعب صغار "

زعيمة الخاطبات تتجه وزميلاتها للاعتزال بسبب الجبناء



لم تجد الخاطبة الشهيرة في جدة " أم طلال " طريقة لمواجهة أعداد الراغبين
في زواج المسيار سوى إعلانها هي ومجموعة من زميلاتها الاعتزال.

وتقول " أم طلال " إنها ستعتزل المهنة غير آسفة احتجاجاً على تزايد
من ترى أنهم " جبناء " يطرقون أبواب الخاطبات للبحث عن متعة جسدية فقط.

تضيف " أم طلال " : لقد ازدادت ظاهرة المسيار لدرجة أن طلاب الجامعة انضموا
للقائمة غير مبالين بالنهايات المأساوية بسبب إغفال شروط الحماية العاطفية
المفترضة في كل زواج.

وتتساءل " أم طلال " بمرارة عن مصير الفتيات المقبلات على الزواج،
فضلاً عن الأرامل والمطلقات اللائي يريد البعض أن يحولهن إلى مجرد سلعة.

وقبل أن تمضي تطالب الخاطبة المعتزلة بأن يقيد زواج المسيار بحيث لا يكون
إلا لأصحاب الظروف القاهرة ولا يكون " لعب صغار " في يد الجبناء.


المصدر للي عاوز


____________________________



أنتِ على خطأ يا أم طلال، ( دول واللهي مش جبناء )
فالمجتمع بأكمله يعاني من الإنسداد الجنسي المتضخم،
ومن أزمة جنس حادة، فكل طرق الإشباع الجنسي،
ممنوعة وموصودة ومحرمة.

ولا سبيل للإشباع إلا في الزواج بشكله التقليدي السائد،
وهذا بدوره قد ورّث مشاكل كبيرة، وأخلّ بالتركيبة الإجتماعية.

إذ أنه " لا قانون " أو شرع أو نظام يحكم هذا الزواج التقليدي،
وهو ما أدى بدوره إلى إرتفاع نسبة الأرامل بشكل مفجع، نتيجة لزواج
كبار السن من الفتيات القاصرات. وأيضاً إرتفاع معدلات الطلاق، ومشاكل
تعليق الزوجات وتعذيبهن وسلب حقوقهن، بمعنى تفشي الفوضى الكاملة
في هذا المجال.

هذا عدى ما يترتب على هذا الزواج من أعباء مادية ومعنوية مُرهِقة
لا يطيقها الكثير من الشباب.

وبالمقابل، فكل تعارف أو لقاء أو إجتماع أو إتصال بين شاب وفتاة
يعتبر جريمة أخلاقية تعاقب عليها الدولة والمجتمع.

( يعني يا أم طلال لازم يكون فيه صمام أمان ينفتح في حال زيادة الضغط
تجنباً لحصول الإنفجار )

فكان زواج المسيار هو هذا الصمام. ( كله مدروس ومتزبط عالآخر )

ومع أن علماء الدين قد أجازوه شرعاً، بشروط :

- أن يكون بوليّ
- وعدم تبييت النيّة بالطلاق
- وأن لا يشترط الزوج عدم الإنجاب على الزوجة

( وهو ما أقرّه مجمع الفقه الإسلامي الدولي في دورته المنعقدة
بمكة المكرمة من عام 2006م )

إلا أن السائد في هذا الزواج هو تبييت نيّة الطلاق، وكذلك إشتراط
عدم الإنجاب، وإلا لما بقي " مسياراً " في العُرف العام.

فأصبح هذا الزواج يحقق المبتغى في الإشباع الجنسي، للرجل والمرأة،
بدون أي تبعات مالية مُرهقة أو إجتماعية أو دينية أو أخلاقية أو غيرها.

ومن الطبيعي أن يتسابق إليه طلاب الجامعات - كما تفضلتِ - فهم أولى من
غيرهم بهذا الزواج الذي يحقق لهم الإشباع الجنسي الكامل،
( لعل مسألة الجنس تتلاشى من أذهانهم، ليتفرغوا إلى أمور أكثر أهمية
لصالحهم وللصالح العام ).

أيضاً هناك فئات من النساء والرجال، لا يناسبهم الزواج التقليدي،
نظراً لارتباطاتهم المهنية أو تفوقهم الإبداعي، ويعتبر الزواج التقليدي
عائقاً لتقدمهم. ( طب يعملوا إيه يعني ! )
ويعتبر زواج المسيار حلاً لأوضاعهم وأضاعهن.

كذلك فإن الجهل العام بكل ما يتعلق بأمور الجنس، جعل الملل ملازماً
للزواج التقليدي وحرم الأزواج من الجنسين، من تحقيق متعة الإشباع
الجنسي، وذلك من السنوات الأولى للزواج، وهو ما أدى بدوره إلى
تفشي الخيانات الزوجية ( كأحد الأسباب ).
وهو ما جعل الكثير من الرجال يبحثون عن زواج المسيار كـ " تغيير "
لشعورهم بهذا الملل.

وعليه :

أرى أنه يجب إنشاء هيئة عامة لزواج المسيار،

يكون لها فروع في جميع أنحاء البلاد، تيسيراً لطالبي زواج المسيار

من الجنسين، ومن جميع الفئات، بحيث يكون له قوانين تنظمه،

ويكون تحت إشراف طبي منضبط، تجنباً لانتشار الأمراض التناسلية.

وأقترح كذلك أن يكون هناك أماكن خاصة لممارسة الجنس لزواج المسيار،

تابعة لهذه الهيئة، وبإيجار رمزي،

بدلاً من - الشحططة - واللقاء في الفنادق أو الشقق المفروشة

بين هؤلاء الأزواج.

كذلك لا أرى بأساً من تعيين مجموعة من الأشخاص في هذه الهيئة

من المعروفين بنزاهتهم، ليكونوا بمثابة الوليّ لكل مرأة تتقدم طلباً

لزواج المسيار.

ويا دار ما دخلك شر.

كولّوه في السليم وماشي مع الدين والنظام.

مورفين 03-06-2007 12:21 AM

نفتقر وسنظل نفتقر لكل ما قلت ، نحن نفتقر للنظام كل شيء فكيف بمسألة كهذه ، ياليتك تكون وزير العدل يوم واحد وتحطّ كل اللي تشوفه كقرارات صدقني هابوس راسك ورجلك . ياعمي انت في السعودية !

شادن 03-06-2007 12:33 AM

اقتباس:

ياعمي انت في السعودية !
نهاية طبيعية لأي نقاش في البلد :bored:
سنتسبب بعقدة "السعودية" للأصدقاء من الدول الآخرى هنا :D

مجرد اقتراح لـ يحيى:/
انشاء قسم للقرارات والأمنيات السعودية لايدخلها غيرنا :drunk:

مورفين 03-06-2007 01:02 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شادن


نهاية طبيعية لأي نقاش في البلد :bored:
سنتسبب بعقدة "السعودية" للأصدقاء من الدول الآخرى هنا :D

مجرد اقتراح لـ يحيى:/
انشاء قسم للقرارات والأمنيات السعودية لايدخلها غيرنا :drunk:

شدون ، قولي لي حتى نقاشات مجلس الشورى الجميلة لا تنتهي بما يفيد ، عندك موضوع الجمعة والسبت صار له سنتين ولم ينتهي بشي ، لكي لا نذهب بالموضوع عن منحاه الأساسي كوني بخير يا شادن . :)

أعان الله البلدان المجاورة وداموا لها ،

شادن 03-06-2007 02:38 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مورفين


شدون ، قولي لي حتى نقاشات مجلس الشورى الجميلة لا تنتهي بما يفيد ، عندك موضوع الجمعة والسبت صار له سنتين ولم ينتهي بشي ، لكي لا نذهب بالموضوع عن منحاه الأساسي كوني بخير يا شادن . :)

أعان الله البلدان المجاورة وداموا لها ،

انت في السعودية يامورف :cute:

روحات 03-06-2007 06:28 AM

[align=center]





لا شيء جديد على الرجل السعودي ايضـأً ....يفكر دائماً بنفسه....

لـو أملك ...ادوية لـ علاج ... لـ مرض "الأنانية" لـ صرف فقط لكم .


لكن ...قف مع نفسك لحظة.....مامصير تلك الفتاة.... ؟؟؟؟
لو أتيت...بنصف مايحقق لتلك الفتاة بعيشة معقولة...نقول معاك "حق"



املك اقتراح آخر......نغير من السنة إلى الشيعة....
زواج مسيـار بالطريقة التي تريدونهـا = زواج متعة .
[/align]

عفوي 03-06-2007 10:01 AM

[align=center]
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روحـات
[align=center]





لا شيء جديد على الرجل السعودي ايضـأً ....يفكر دائماً بنفسه....

لـو أملك ...ادوية لـ علاج ... لـ مرض "الأنانية" لـ صرف فقط لكم .


لكن ...قف مع نفسك لحظة.....مامصير تلك الفتاة.... ؟؟؟؟
لو أتيت...بنصف مايحقق لتلك الفتاة بعيشة معقولة...نقول معاك "حق"



املك اقتراح آخر......نغير من السنة إلى الشيعة....
زواج مسيـار بالطريقة التي تريدونهـا = زواج متعة .
[/align]

بالمناسبة يا روحات سبب هذه المشكلة إمرأة ، وليس رجل ، لأنه كما هو متعارف عليه منذ عهد سفرجل و في أي زمكان ثمة عاهرة تنتظر على الرصيف أو خلف الحائط.
كما لا يفوتني تنويه سماحتكِ بأن زواج المسيار تماماً كالزواج العادي مع فوارق طفيفة في النفقة وأمور أخر ، إذاً فتصرف الناس هو الخاطىء وليس الشرعية التي تطالبين بتبديلها .
[line][/line]
فشلت ام طلال لأنها في أكثر مدن المملكة انفتاحاً على عكس بقية مؤسسات زواج المسيار _ المخفية _ التي تعيش حالة ازدهار جيدة خصوصاً في القصيم ( مهبط رسالات الله وحقل تسابيح الملائكة) والرياض والخرج .[/align]

روحات 03-06-2007 01:14 PM

[align=center]
اقتباس:

بالمناسبة يا روحات سبب هذه المشكلة إمرأة ، وليس رجل ، لأنه كما هو متعارف عليه منذ عهد سفرجل و في أي زمكان ثمة عاهرة تنتظر على الرصيف أو خلف الحائط.
كما لا يفوتني تنويه سماحتكِ بأن زواج المسيار تماماً كالزواج العادي مع فوارق طفيفة في النفقة وأمور أخر ، إذاً فتصرف الناس هو الخاطىء وليس الشرعية التي تطالبين بتبديلها .
الأخ عفوي....تحت إطـار العقل والمنطق نتحدث...

المرأة التي تجمع بالمواصفـات ...عمرهـا فوق 35 سنة , وتكون موظفة لها دخل خاص بهـا ..
وتريد الإنجــاب...
أو مطلقة ..أو ارملة ..
يكـون زواج المسيار حل لهـا .

ومن الصعوبة أن تجد ..شـاب عمره 26 يتزوج مسيـار من وحده تكبره بعشر سنوات ....!!!

وفي حالة فرضية ..أن زواج المسيـار يحل من مشكلة الشبـاب المكبوته.....
على إن زواج المسيـار مشتعل و هـوس..عند المتزوجين أكثر...


الفتاة...التي تنتظر رجل احلامهـا لتتعايش معه وتشاطرة الحياة الزوجية....
متى سوف تتزوج إذا كـان كل الشباب...متربعين على عروش زواج المسيار !!

ودعنـا نسـأل انفسنا ..ماالدافع الحقييقي الذي يجعل من الشباب رغبة بالزواج ...
إذا توفر له على طبق من ذهب ..لانفقة ولاشيء...

سوف يكون مصير الفتيات...إحدى امرين..

*- بعد فترة تدخل بـ إطـار العنوسة...وتنحل مشكلتهـا بـٍ زواج مسيـار .

*- الإنحراف....لانهـا تملك رغبـات ملحة هي ايضـأً .


حل مشكلتكم......ينتج ..مشكلة لدينـا .....لذالك نحن ندافع ..



إلا إذا وجدتُ مفتي يحلل للفتيات "الرق"...ثق تمـام لن يكون هناك إقبـال على المسيار ...
ويعيش المجتمع في بوتقة فوضى الإنســاب .





فليب بن عتبة ..طرح موفق...جعلتنـا نعبر..و نتحدث ....
عفوي مداخلة منك جميلة ....
ودمتم كما تحبون
روحات
[/align]

فيليب بن عتبه 03-07-2007 07:15 PM

التحذير من خطورة محترفات المسيار على الصحة
 
- حذرت خاطبة شهيرة بالمنطقة الشرقية من أن ظاهرة زواج المسيار
بدأت تخرج عن الإطار المنطقي لمفهوم هذا الزواج،

- حيث ظهرت مؤخراً مجموعة من النسوة احترفن الإيقاع بالرجال
الواحد تلو الآخر تحت مسمى زواج المسيار الأمر الذي يشكل
خطورة كبيرة على المجتمع ...


- وأضافت أم فارس أن خطر هذه الظاهرة لا يتوقف عند الخلل
الاجتماعي الذي قد تشكله نتيجة التوسع فيها بشكل كبير،
بل تمتد أيضاً للجانب الصحي،
فزواج امرأة من 6 رجال خلال عامين قد يؤدي إلى انتقال كثير
من الأمراض الجنسية الخطيرة بينهم،

- و أكدت أم فارس أن إقبال الرجال السعوديين على زواج المسيار
أصبح كبيراً جداً حيث تلقت ما يقرب من ألفي طلب زواج مسيار
خلال 6 أشهر فقط أي بمعدل 11 طلبا في اليوم الواحد ...

- كما بينت أن غالبية المقبلين من الرجال على هذا النوع من الزواج
هم من فئة الشباب وكثير منهم ما زال على مقاعد الدراسة ...

المصدر

________________________


2000 طلب لزواج المسيار خلال ستة أشهر، من خاطبة واحدة فقط !!

بالتأكيد لن تحذر وزارة الصحة أو وزارة العدل من هذه العشوائية في زواج المسيار،
وما يترتب عليها من سلبيات عديدة.
الخاطبات فقط هنّ اللآتي يعلمن كل ما يدور خلف كواليس " زواج المسيار "
بصفتهن يتلقين الطلبات بشكل مباشر تحت مسمى " مسيار "
ويتابعن مسارها حتى نهايتها.

- تضيف أم طلال : لقد ازدادت ظاهرة المسيار لدرجة أن طلاب الجامعة
انضموا للقائمة

- كما بينت أم فارس أن غالبية المقبلين من الرجال على هذا النوع
من الزواج، هم من فئة الشباب وكثير منهم ما زال على مقاعد الدراسة


لا أدري لمَ العجب من إقبال طلاب الجامعات على زواج المسيار ؟

فإذا كان النشاط الجنسي يبلغ أعلى درجاته في فئتهم العمرية،

ووجدوا طريقاً سهلاً للإشباع الجنسي، لا يتطلب إلا أقل المقومات

المادية، وبدون أدنى تبعات دينية أو أخلاقية أو إجتماعية،

فمن البديهي أن يكون إقبالهم هو الأعلى بين فئات الرجال،

بل وفي تزايد مستمر.

وحيث أنه لا يوجد دور مرخصة للبغاء،

وبما أن السائد في زواج المسيار هو التغيير والإشباع الجنسي البحت،

فيجب أن تشهد هذه العملية كلها تنظيماً يكفل لها الإستمرارية بأقل

السلبيات على الأفراد والجماعات في المجتمع.

وحينها :

- سيكون طلاب الجامعات أكثر نباهة ونبوغاً وتفرغا لأمور هامة

لمساراتهم التعليمية والفكرية والإبداعية والمهنية، هذه ضمانة أكيدة.

وهذه ميزة من ميزات يطول حصرها.

فيليب بن عتبه 03-07-2007 07:53 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مورفين
نفتقر وسنظل نفتقر لكل ما قلت ، نحن نفتقر للنظام كل شيء فكيف بمسألة كهذه ، ياليتك تكون وزير العدل يوم واحد وتحطّ كل اللي تشوفه كقرارات صدقني هابوس راسك ورجلك . ياعمي انت في السعودية !

وزير عدل يوم واحد !

فيما يتعلق بموضوعنا،

والله لو أن شاباً مارسَ العادة السرية في الخفجي أو في جزر فرَسان
لرأيت الله مسائلني عنه يوم القيامة.
لماذا لم تيسر له ما يغنيه عن ذلك يا فيليب.

ولو أن امرأة تئن وتتأوّهـ من الشهوة على فراشها في البريمي أو في حقل
لرأيت الله مسائلني عنها يوم القيامة.
لماذا لم تيسر لها سبيلاً لإشباعها يا فيليب.

وحتى لو كنت في السعودية يا مورفين، لا يسيطر عليك الشعور باللاجدوى.

مين كان يصدق يعني أن الملتحي في السعودية يُهدر دمه
بسبب توجهاته الدينية المتشددة،

أو " الحريم يصير لهم بطاقات "

أو يكون عندنا " فيزة سائح " ولو بالاسم

أو منظمات لحقوق الإنسان - ولو بشكل بدائي -

أو الصحافة تحكي عن وجوب وضع دستور للبلاد،

وعن المجتمع المدني ومؤسساته ... ولو مجرد حكي بس.

وغيره وغيره

فيليب بن عتبه 03-07-2007 08:36 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روحـات
[align=center]
لا شيء جديد على الرجل السعودي ايضـأً ....يفكر دائماً بنفسه....

لـو أملك ... ادوية لـ علاج ... لـ مرض "الأنانية" لـ صرف فقط لكم .

لكن ...قف مع نفسك لحظة.....مامصير تلك الفتاة.... ؟؟؟؟
لو أتيت...بنصف مايحقق لتلك الفتاة بعيشة معقولة...نقول معاك "حق"

املك اقتراح آخر......نغير من السنة إلى الشيعة....
زواج مسيـار بالطريقة التي تريدونهـا = زواج متعة .
[/align]

يا روحات

من المُطالَب بتحقيق - عيشة معقولة - للفتاة،

أسرتها أم المجتمع أم الدولة ؟

ولو أن الفتاة يتحقق لها في مجتمعنا الإستقلال التام والكامل،

شخصياً ومهنياً واقتصادياً واجتماعياً لكان ذلك أفضل من وضعها حالياً،

بأن تكون دائماً تحت إمرة رجل، إما أب أو زوج أو تخلق لنفسها من تكون

تحت ولايته. ليتحكم تماماً بمصيرها بأن يزوّجها أو يطلقها أو يطردها أو يشرّدها.


حين تجد الخاطبة للرجل مرأة لزواج المسيار، فالمرأة ليست مُجبرة أو مغصوبة،

أحياناً تكون موافقتها تلبية لحاجات مادية ملحّة، أو هرباً من واقع إجتماعي

سيء، أو لرعاية أطفالها بعد تجربة زواج فاشلة، أو لتحقيق متعتها

الشخصية أيضاً.

كم نسبة النساء اللآتي يُقبلن على زواج المسيار، ولم يسبق لهن الزواج ؟

أعتقد أنها ضئيلة، مقارنة مع المطلقات والأرامل خصوصاً من تقدم بهن العمر

بعض الشيء.

ثم لماذا ننظر للمرأة على أنها ناسكة أو أنها بلا حاجات جنسية

أو أنها مهضومة الحقوق في زواج المسيار.

هناك فئة من النساء ترى أن ملازمة الرجل لها في الحياة الزوجية التقليدية،

يعتبر عبء حقيقي.


لا أرى في الموضوع أنانية أبداً،

أمرٌ قد تفشى وانتشر، ويحتاج فقط إلى التنظيم.

حنظلة 03-08-2007 03:42 PM

فيليب .. يُعجبني إقتناصك للمشاكل المحليّة .. !

لكن لا تُعجبني الحلول .. ولو اتبعناها - أي حلولك - لـ " جبنا العيد " .. !

لكن اليوم .. على غير العادة .. أجد حلولك جميلة ومتوافقة مع الظروف العامة - على غير العادة - .. !

فـ أنا أعيش في مدينة ما .. والمسيار فيها " على قفا من يشيل " .. وقد تجد المبلغ يصل أحياناً إلى " 5 آلاف ريال " وتشترط عليك الزوجة عدم الإنجاب " يا سلام سلّم .. ونعم الطلب " .. !

والشباب يتدافعون أفواجاً لتلك الزيجات .. تدافعاً واضحاً بيّناً .. !

وفي مدينة الرياض .. كان بجوار سكني الخاص بيت عائلة فد طلّق أباهم أُمهم .. وهجرهم - أي الأب - وبقي الأم و5 من البنات و شاباً في الـ 17 من عمره اسمه عبد الله .. !

وبعد أسابيع قليلة .. وجدت رجلاً غريباً يدخل بيتهم ويخرج كل يوم تقريباً .. !

فسألت الابن عبد الله .. عن ماهيّة هذا الرجل الغريب .. !

فأجابني وعلامات الحياء طغت على وجهه حتى صار - أي وجهه - كأنه " طماط " / هذا رجل أمي .. !

فقلت في نفسي " يا حلاوة .. أمداها " .. !

وبعد ما يُقارب 4 أشهر لم أعد أراه أبداً .. !!!


فـ المسيار .. صدقني هو رغبة من الاثنين .. رجلاً وامرأة .. ألم تقرأ التحقيق الذي جاء في أحد الصُحف المحلية عن الأختين اللتين جعلتا من المسيار تجارة لا خسارة فيها .. !


فإن جاء الحق .. فـالمسيار هو / حج وقضاء حاجة

فيليب بن عتبه 03-08-2007 11:14 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفوي
[align=center]
فشلت ام طلال لأنها في أكثر مدن المملكة انفتاحاً على عكس بقية مؤسسات زواج المسيار _ المخفية _ التي تعيش حالة ازدهار جيدة خصوصاً في القصيم ( مهبط رسالات الله وحقل تسابيح الملائكة) والرياض والخرج .[/align]

متى ما ازداد الكبت الجنسي

ازدادت الحيل الدينية - الاجتماعية للتغلب عليه.

فيليب بن عتبه 03-08-2007 11:40 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روحـات
[align=center]
فليب بن عتبة .. طرح موفق ... جعلتنـا نعبر .. و نتحدث ....
[/align]

شكراً لثنائكِ

وبإمكانك أيضاً التعبير والتحدّث أكثر، أنتِ وبقية الأعضاء كيفما تشاؤون.

الموضوع مفتوح للجميع، لردودهم، ونقاشاتهم، وآرائهم، وأفكارهم.

فيليب بن عتبه 03-10-2007 01:05 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنظلة
فيليب .. يُعجبني إقتناصك للمشاكل المحليّة .. !

لكن لا تُعجبني الحلول .. ولو اتبعناها - أي حلولك - لـ " جبنا العيد " .. !

لكن اليوم .. على غير العادة .. أجد حلولك جميلة ومتوافقة مع الظروف العامة - على غير العادة - .. !

فـ أنا أعيش في مدينة ما .. والمسيار فيها " على قفا من يشيل " .. وقد تجد المبلغ يصل أحياناً إلى " 5 آلاف ريال " وتشترط عليك الزوجة عدم الإنجاب " يا سلام سلّم .. ونعم الطلب " .. !

والشباب يتدافعون أفواجاً لتلك الزيجات .. تدافعاً واضحاً بيّناً .. !

وفي مدينة الرياض .. كان بجوار سكني الخاص بيت عائلة فد طلّق أباهم أُمهم .. وهجرهم - أي الأب - وبقي الأم و5 من البنات و شاباً في الـ 17 من عمره اسمه عبد الله .. !

وبعد أسابيع قليلة .. وجدت رجلاً غريباً يدخل بيتهم ويخرج كل يوم تقريباً .. !

فسألت الابن عبد الله .. عن ماهيّة هذا الرجل الغريب .. !

فأجابني وعلامات الحياء طغت على وجهه حتى صار - أي وجهه - كأنه " طماط " / هذا رجل أمي .. !

فقلت في نفسي " يا حلاوة .. أمداها " .. !

وبعد ما يُقارب 4 أشهر لم أعد أراه أبداً .. !!!


فـ المسيار .. صدقني هو رغبة من الاثنين .. رجلاً وامرأة .. ألم تقرأ التحقيق الذي جاء في أحد الصُحف المحلية عن الأختين اللتين جعلتا من المسيار تجارة لا خسارة فيها .. !


فإن جاء الحق .. فـالمسيار هو / حج وقضاء حاجة

أهلاً يا حنظلة

خلال العامين الماضيين اتصلت بعدد كبير من الخاطبات للبحث
عن زواج المسيار، بدافع معرفة تفاصيل هذه العلاقة أكثر.

لم أدخل في مثل هذه العلاقة بتاتاً، إنما حصلت على كمّ كبير
من المعلومات.

أفضل المسيار ما كان على بيت الزوجة، بمعنى أن الرجل لا يتكلّف
عناء تجهيز منزل - عالسريع - لأجل المسيار، أو يتردد وزوجته على الفنادق
والشقق المفروشة. ومثل هذه المرأة التي تملك منزلاً، تجدها نادرة دائماً
في قائمة الانتظار لدى الخاطبات.

مرة، وجدت " جدّة " لها أحفاد وتبحث عن زواج المسيار،وعمرها 45 عام،
هذا الظاهر، مع أنها ربما تصل للخمسين أو أكثر.
وتصرّ الخاطبة أنها جميلة، وأن اللآتي في مثل عمرها قد تزوجن صغيرات،
" ولا يغرك انها جدّه تراها حلوة حلوة "

وأخرى طبيبة مطلقة، ومن عائلة ثرية جداً، وألحّت عليّ الخاطبة بعدم
التردد، فبحسب كلامها : " مثل هذي يا فيليب تريحك وتلبي طلباتك، وما تبي
الا همّتك وبس " وحين اتصلت بها، أفادتني أن اللقاء سيكون :
" عندي بالبيت جناح خاص نتلاقى فيه بالويك إيند بس ".
كنت مستغرباً ومندهشاً من مفاوضتها وتقبّلها للأمر بشكل طبيعي جداً،
ربما لأنها قد عاشت تجربة المسيار عدة مرات.

وثالثة عمرها 24 عام، ولم يسبق لها الزواج.
فقط تريد : " احد يصرف على أهلها بمعدل 2000 ريال شهرياً "

عاملة منزلية من الجنسية الاندونيسية ترغب بزواج المسيار أيضاً.
لأنها تعمل بنظام التأجير بالساعة لدى أحد مكاتب الاستقدام الذي
يوفر لها السكن مع مجموعة أخرى.

هذا بعض ما عايشته.

ربما يكون والدي متزوج بهذه الطريقة الآن، أو أحد أشقائي، أو أحد أقاربي
أو قريباتي، أو من أصدقائي المقربين، هذا الأمر بات طبيعياً في المنظور
الديني والإجتماعي السائد،

فعلام يتم بمثل هذه السريّة التي تورّث الكثير من الأضرار الإجتماعية
والمادية، وتكون الحقوق فيه مهدرة، ويظهر فيه الكثير من الإستغلال،
وتُحرم منه فئات، ويُفتح المجال فيه لفئات أخرى ؟

كونه يتم في السرّ، فهذا يعني أن لا أحداً يرغب بالمشاكل،
- يعني كل واحد يبي يقضي غرضه من سكات ويمشي -
إنما كثرة الإقبال عليه، فتحت المجال لأفكار وممارسات جديدة
في الإستغلال والنصب والإحتيال.

إذا كان الهدف منه هو الإشباع الجنسي، فهذا الإشباع حق للجميع،
شرط أن يكون منظماً، وموثوقاً، وبدون أي تبعات مؤذية.

ثم ألا يقوم وليّ الأمر، أو القاضي، مقام والد الفتاة التي لا وليّ لها،
سواء ملطقة أو أرملة، أو التي يرفض وليّها تزويجها تعنّتاً،
أو لمصلحة شخصية ؟

فتنظيم هذه المسألة سيجعلها حقاً للكثير من النساء الراغبات فيه،
وتمنعهن مثل هذه الموانع.


والحقيقة أهنئك على مثل هذه الجارة - أم عبدالله
التي سعت لأخذ حقها المتوافق مع الديني والاجتماعي السائد
بدون أن تثنيها كثرة الأبناء عن ذلك. بدلاً من أن تتحول إلى مراهقة في
الأسواق وأماكن التجمع العامة. مثلها مثل جيل كامل من الجنسين.



وبعدين يا حنظلة الله يهديك، يعني أنا حلولي تجيب العيد :D
طيب حنا الآن جايبين العيد وخالصين ترى :D :D

وشكراً كثير لثنائك

:rflow:

روحات 03-10-2007 02:17 PM

[align=center]

.......:cof: .....واتمنى بعد الحوار ..تظلون....:pi: عاد على ضميري..


(فيليب بن عتبه / مورفين / عفوي / حنظلة )


عدـة اسئلة سوف أطرحهـا لكم...ودع قناعاتك والاجابه ترد على فكرك ؟

1- لماذا الله جل جلاله وضع للبشرية منهجا ؟


2- لماذا احل سبحانه صراحةً في كتابه مثنى وثلاث ورباع... ؟


3- هل يمكن ان يُشرع ما يقام على استغلال حاجات ؟



*- على ج 1 ...لأن لا يـأتوا البشر ويضعـون منهج....من أنفسهم ...

*- على ج 2 ... لكي تكـون هناك فرص لـ ارملة..والمطلقة...والعانس...

*- على ج 3 ...الرجل بفطرته..قوي..لكن المرأة ..مسكينة....
إذا للمـرأة حاجـة.....أو تريد ذرية....لابد أن تصـاع للمسيـار الديكتاتوري ...!!!!

وبحديث الرسـول " مسكين رجل بلا إمرأة ..ومسكينة مسكينة ومسكينة امرأة بلا رجل "

يعني المراة ثـلاث مرات ...يعني المجتمع لمـا يفرض عليهـا الوضع بـ المسيـار ..استغلال حاجاتها .
والأسلام مستحيل أن يستغل به أحد .


******

و ليس من شروط إسلامي وصحتة أن اتبع اجماع الأئمه (على عماي)
بل لدي ضمير حي وعقل يفكر....
ولك الخيار في أن تختر كون المسأله فيها خلاف...وما اختلف فيه العلمـاء رحمة للعباد ..

نتحاور في سبيل بيان الحق وليس انتصارا لذواتنا....

:drunk: ولكم..:rflow: ..ودمتم بود .


اقتباس:

وبعدين يا حنظلة الله يهديك، يعني أنا حلولي تجيب العيد
طيب حنا الآن جايبين العيد وخالصين ترى
هـدية مع المرفق.....http://www.almisyar.com/
[/align]

عبث 03-10-2007 02:39 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة روحـات
[align=center]

وبحديث الرسـول " مسكين رجل بلا إمرأة ..ومسكينة مسكينة ومسكينة امرأة بلا رجل "

[/align]


متأكدة من الحديث يا أخت روحات ؟


بعد البحث وجدت هذا الأثر الذي لم يثبت صحته :

أثر عنه صلى الله عليه وسلم في حديث لا يثبت أنه قال: {مسكين مسكين مسكين! قالوا: من يا رسول الله؟ قال: رجل بلا امرأة، مسكينة مسكينة مسكينة! قالوا: من يا رسول الله؟ قال: امرأة بلا زوج }

*

*

بالمناسبة، أكره أن تمثل المرأة دور الضعف، و إن استضعفها المجتمع فلا بد أن تقاتل لتأخذ حقوقها كما شرعها لها ربها، قال الرسول عليه الصلاة و السلام : " المؤمن القوي خيرٌ و أحب إلى الله من المؤمن الضعيف "


الساعة الآن 03:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,