الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

الملاذ - أدب و ثقافة و فنون (http://www.9ofy.com/index.php)
-   لله رجال (http://www.9ofy.com/forumdisplay.php?f=22)
-   -   صَـحْـبُك (http://www.9ofy.com/showthread.php?t=9554)

عبل 08-10-2011 03:03 AM

صَـحْـبُك
 
عندما تبدأ بمراقبة التاريخ تقطف من تلك الرزنامة ورقة
تثنيها
وتخلل بها أسنانك
فلقد التقمت يوما كاملا
ورقما حُشِرَ بالمريء
ويدفعه أخاه اليوم التالي,
أيام متعاقبة تمسك في كعب بعضها البعض في خلاء روحك ,
أحداث تعبر بنا
تؤرخها ملائكة على جناح النيَّة ,
وهذه العين تُحدّق في الفراغ ,
لا تطلب الكثير من اسوداد الليالي
تريدها فقط
أن
تُقَبّل راحتيك ثناء على مرورك بها ,
لكن يحدث المعاكس
فـ هي
تعجنك بقدميها
لـِ تٌجبر أن تتعايش ... تضحك ... تتحدث ...وتجامل
أشخاص قد فرضهم - التك تك - بشكل قطعي بحياتك ,

تحلم أن تكتب تاريخك بيدك
وليس ما يملى عليك ممارسته
تُجبر على صحبتهم
ليس لك خيار
قد فُرِضوا عنوة عليك
ويطلب منك أن تسعد بهم !!!

أحاديثهم هي الصائبة
لا مجال لصحة رأيك
إدعائهم بامتلاك العلم والمعرفة التامة بكل خبايا الأمور,
الويل لك ....
إن
تجرأت أن تنتقد عملا
| قاموا به أو سيقدمون عليه |
بأقل تقدير ,
أن
تعارض شيئا ما ينسب لهم ,
فأنت
من أشد أعدائهم
لا يفتئوا أن يسفهوا رأيك
بل قد يصل الأمر باتهامك بالغيرة لعدم وصولك إلى ما وصلوا أليه !!
, هم
من هؤلاء الذين يروا المنكر والنكير والويل والثبور واللحظات السيئة ولا يعترفوا بها بل يتم تظليلها وإخفائها وكأنها ليست منهم
وكأن
كل سيئة تحدث لهم
وشم يرتسم بأعناقهم ليخفوه بمنديل يعقد بفيونكة الصمت ,
فهم
شعب الله المقرب
يهبهم حسناته
ويظلّهم بظله ,
التعتيم الكامل على جميع أخطاء من يمت لهم بصلة
وليس هذا فقط
بل
والمرّضِي عنهم
وأتباعهم
ومؤيديهم
فليس الجميع يتمتع بهذه الحظوة المباركة .

تتمنى حينا
أن تقطع الكهرباء حتى لا تراهم عيناك ,
أطياف تملأ الهدب كمسمار يعلوه الصدأ يئن حين يدور ويزعق بالصرير يمتلئ الفم تأوه وتبتلعه بغصة , ودمع أكل جزء من الخد الأيسر فهي الأكثر إغداقا لاقترابها من ارتجافات القلب ,

يأملون
أن تنكسر كزجاجة عطر وتعيد ترتيبك وتنعتق من رائحتك , تعجن بهم وتسقط بهم ولهم


في نهاية المطاف
أدس أنفي في قميصي عليّ أشم رائحتي ,
افقدني
فـ رئة لا تجيد قراءة القوارير ليست رئتي...
فأعربد
كـ شُحَّ مطر يعود إلى السماء
نبضٌ يكسر
أذوي
وأتشتت

عبل 08-10-2011 03:07 AM

* هل تعتقد جزما بأن تؤثر على صاحبك فلا تتقبله كما هو ؟

* كيف تتعامل مع صديق لك تشعر بأنه يحاول جاهدا أن يغير معالم شخصيتك ؟

* هل بمقدورك إنهاء حقبة من الصداقة بلا أن يرف لك جفن ؟

المسافر 08-10-2011 11:37 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عَبـَـلْ (المشاركة 217953)
* هل تعتقد جزما بأن تؤثر على صاحبك فلا تتقبله كما هو ؟

* كيف تتعامل مع صديق لك تشعر بأنه يحاول جاهدا أن يغير معالم شخصيتك ؟

الصداقة أصلا كلمة قلما تتوفر معانيها ومقوماتها في أزماننا هذه

فمعالجة الناس أصبحت أصعب من نحت الصخور الصماء

أنا شخصيًا كنت لمدة أكترث لكل ما يحدث بيني وبين "زملائي"، وأهتم لكل صغيرة وكبيرة لشأنهم

لكني كنت ألاقي قلة إكتراث عجيبة منهم تجاهي في كل الأمور

حتى وصلت الأمور في بعض الأحيان للخصام المؤقت -ربما لاختلاف- الطباع

لكنني مع الوقت تعلمت أن أقبلهم على عيوبهم دون محاولة التلصص الدائم على أقوالهم وأفعالهم وبذلك استرحت

أما مسألة التغيير في معالم شخصيتي؛ فإن كان يقصد إرشادي للخير، وتقويم شيء سيء فيّ، فأهلا بالتغيير

إذ الصديق مرآة صديقه، أما إن كان يريد تغييرًا حسب هواه وما يريد، ولا علاقة له بما يُصلح من شأني

فأنا آخر الناس تأثرًا بذلك، ولو حاول مليون عام، فلن أغير من نفسي شيئًا.

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عَبـَـلْ (المشاركة 217953)
* هل بمقدورك إنهاء حقبة من الصداقة بلا أن يرف لك جفن؟

نعم، وأقل من ذلك.

فوحدتي خير لي وأفضل من مصادقة أحمق أو جاهل -إن تبين فيه ذلك- أو مُتعبٍ صعب المِراس

أو سيء الخلق والطباع، فما حاجتي لمصادقة مثل هذا؟؟

هناك "زمالات" -إذ الصداقة شيء والزمالة شيء آخر، وما عرفتها إلا في القليل النادر- أنهيتها ولم أعد إليها رغم المحاولات، ولن أعود أبدًا.

لك عبل، ولبتلات نصك الأينق..........:rose:

كرزه 08-10-2011 03:55 PM

تحلم أن تكتب تاريخك بيدك
وليس ما يملى عليك ممارسته
تُجبر على صحبتهم
ليس لك خيار
قد فُرِضوا عنوة عليك
ويطلب منك أن تسعد بهم !!!

^

واااوshy22
:flowr: شكرا عبل

كرزه 08-10-2011 03:58 PM

* هل تعتقد جزما بأن تؤثر على صاحبك فلا تتقبله كما هو ؟

لا اعتقد ذلك



* كيف تتعامل مع صديق لك تشعر بأنه يحاول جاهدا أن يغير معالم شخصيتك ؟

لن ادع ايا كان ان يغير من شخصيتي اذا ماكانت تعجبني

* هل بمقدورك إنهاء حقبة من الصداقة بلا أن يرف لك جفن ؟

من ناحيتي انا لم افهم معنى الصداقه جيدا وذلك لقلة اصدقائي <<لا استطيع الاجابه :)

محارب النور 08-11-2011 06:23 PM

اذكر مقولة عمانوئيل كانت :ايها الاصدقاء لا يوجد اصدقاء .

محارب النور



ساندرا 08-11-2011 08:07 PM

لايمكن ان ينكر أحدنا إن الحياة بدون أصدقاء لاتُطاق ولندرتهم هذه الايام لذلك تجد الجميع يشكو من حياته.

تقبل الاخر كما هو أمر يصعب حدوثه في عالمنا العربي ولذلك ترى الكل يسعى لتغيير الاخر ولم يبقى عندنا وقت لتغيير أنفسنا. فكرة التغيير بحد ذاتها أمقتها وهي علمياً شيء شبه مستحيل فهناك أمور تتحكم بتصرفات الشخص منها تاريخ نشأته وعلاقته بمن حوله..الخ لذلك ان تعثر على صديق يوافق ماتتمنى هو غاية المنى ومن يملك صديق يخالفه بشيء ويسعى لتغييره فأقول له " ريح نفسك" وأستغل وقت سعيك لتغير أحد بتغير نفسك وتحسينها للافضل.

أما مسأله إنهاء صداقة دون رف طرفة عين فهذا صعب نوعاً ما فكل العلاقات الانسانية وبشتى أنواعها بنهايتها نشعر بنوع من الاسىفنحن في النهاية بــشر من لحم ودم.

تحيتي

عبل 09-03-2011 01:33 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسافر (المشاركة 217957)
الصداقة أصلا كلمة قلما تتوفر معانيها ومقوماتها في أزماننا هذه

فمعالجة الناس أصبحت أصعب من نحت الصخور الصماء

أنا شخصيًا كنت لمدة أكترث لكل ما يحدث بيني وبين "زملائي"، وأهتم لكل صغيرة وكبيرة لشأنهم

لكني كنت ألاقي قلة إكتراث عجيبة منهم تجاهي في كل الأمور

حتى وصلت الأمور في بعض الأحيان للخصام المؤقت -ربما لاختلاف- الطباع

لكنني مع الوقت تعلمت أن أقبلهم على عيوبهم دون محاولة التلصص الدائم على أقوالهم وأفعالهم وبذلك استرحت

أما مسألة التغيير في معالم شخصيتي؛ فإن كان يقصد إرشادي للخير، وتقويم شيء سيء فيّ، فأهلا بالتغيير

إذ الصديق مرآة صديقه، أما إن كان يريد تغييرًا حسب هواه وما يريد، ولا علاقة له بما يُصلح من شأني

فأنا آخر الناس تأثرًا بذلك، ولو حاول مليون عام، فلن أغير من نفسي شيئًا.



نعم، وأقل من ذلك.

فوحدتي خير لي وأفضل من مصادقة أحمق أو جاهل -إن تبين فيه ذلك- أو مُتعبٍ صعب المِراس

أو سيء الخلق والطباع، فما حاجتي لمصادقة مثل هذا؟؟

هناك "زمالات" -إذ الصداقة شيء والزمالة شيء آخر، وما عرفتها إلا في القليل النادر- أنهيتها ولم أعد إليها رغم المحاولات، ولن أعود أبدًا.

لك عبل، ولبتلات نصك الأينق..........:rose:

نعم يامسافر أن تتقبل الآخر كما هو فذاك اكبر توافق تقدمه لصديقك وقلّة من المحظوظين الذين يحصلون على أصدقاء حقيقيون

ولمرورك اللطيف :flowr:

عبل 09-03-2011 01:41 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرزه (المشاركة 217961)
تحلم أن تكتب تاريخك بيدك
وليس ما يملى عليك ممارسته
تُجبر على صحبتهم
ليس لك خيار
قد فُرِضوا عنوة عليك
ويطلب منك أن تسعد بهم !!!

^

واااوshy22
:flowr: شكرا عبل

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كرزه (المشاركة 217962)
* هل تعتقد جزما بأن تؤثر على صاحبك فلا تتقبله كما هو ؟

لا اعتقد ذلك



* كيف تتعامل مع صديق لك تشعر بأنه يحاول جاهدا أن يغير معالم شخصيتك ؟

لن ادع ايا كان ان يغير من شخصيتي اذا ماكانت تعجبني

* هل بمقدورك إنهاء حقبة من الصداقة بلا أن يرف لك جفن ؟

من ناحيتي انا لم افهم معنى الصداقه جيدا وذلك لقلة اصدقائي <<لا استطيع الاجابه :)


هي ايام نعشها فلنجعلها جميلة بالصحبة :flowr:

لذيذة أنتِ ياكرزة وشهية ....

عبل 09-03-2011 01:49 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محارب النور (المشاركة 217991)
اذكر مقولة عمانوئيل كانت :ايها الاصدقاء لا يوجد اصدقاء .

محارب النور



واذكر احدهم قال : من العار يا أصدقاء أن تعضو لمن لا أسنان له :3rbe.com_035:

عبل 09-03-2011 02:08 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساندرا (المشاركة 217993)
لايمكن ان ينكر أحدنا إن الحياة بدون أصدقاء لاتُطاق ولندرتهم هذه الايام لذلك تجد الجميع يشكو من حياته.

تقبل الاخر كما هو أمر يصعب حدوثه في عالمنا العربي ولذلك ترى الكل يسعى لتغيير الاخر ولم يبقى عندنا وقت لتغيير أنفسنا. فكرة التغيير بحد ذاتها أمقتها وهي علمياً شيء شبه مستحيل فهناك أمور تتحكم بتصرفات الشخص منها تاريخ نشأته وعلاقته بمن حوله..الخ لذلك ان تعثر على صديق يوافق ماتتمنى هو غاية المنى ومن يملك صديق يخالفه بشيء ويسعى لتغييره فأقول له " ريح نفسك" وأستغل وقت سعيك لتغير أحد بتغير نفسك وتحسينها للافضل.

أما مسأله إنهاء صداقة دون رف طرفة عين فهذا صعب نوعاً ما فكل العلاقات الانسانية وبشتى أنواعها بنهايتها نشعر بنوع من الاسىفنحن في النهاية بــشر من لحم ودم.

تحيتي


هي الوصاية آفتنا ومعضلتنا التى لاحل لها , صدقيني هناك من يغادر ولايلتفت خلفه :flowr:


الساعة الآن 06:10 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,