الموضوع: صَـحْـبُك
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-03-2011, 01:33 AM   #8

 
الصورة الرمزية عبل

عبل

عصيه

______________

عبل غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 1,192  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسافر مشاهدة المشاركة
الصداقة أصلا كلمة قلما تتوفر معانيها ومقوماتها في أزماننا هذه

فمعالجة الناس أصبحت أصعب من نحت الصخور الصماء

أنا شخصيًا كنت لمدة أكترث لكل ما يحدث بيني وبين "زملائي"، وأهتم لكل صغيرة وكبيرة لشأنهم

لكني كنت ألاقي قلة إكتراث عجيبة منهم تجاهي في كل الأمور

حتى وصلت الأمور في بعض الأحيان للخصام المؤقت -ربما لاختلاف- الطباع

لكنني مع الوقت تعلمت أن أقبلهم على عيوبهم دون محاولة التلصص الدائم على أقوالهم وأفعالهم وبذلك استرحت

أما مسألة التغيير في معالم شخصيتي؛ فإن كان يقصد إرشادي للخير، وتقويم شيء سيء فيّ، فأهلا بالتغيير

إذ الصديق مرآة صديقه، أما إن كان يريد تغييرًا حسب هواه وما يريد، ولا علاقة له بما يُصلح من شأني

فأنا آخر الناس تأثرًا بذلك، ولو حاول مليون عام، فلن أغير من نفسي شيئًا.



نعم، وأقل من ذلك.

فوحدتي خير لي وأفضل من مصادقة أحمق أو جاهل -إن تبين فيه ذلك- أو مُتعبٍ صعب المِراس

أو سيء الخلق والطباع، فما حاجتي لمصادقة مثل هذا؟؟

هناك "زمالات" -إذ الصداقة شيء والزمالة شيء آخر، وما عرفتها إلا في القليل النادر- أنهيتها ولم أعد إليها رغم المحاولات، ولن أعود أبدًا.

لك عبل، ولبتلات نصك الأينق..........
نعم يامسافر أن تتقبل الآخر كما هو فذاك اكبر توافق تقدمه لصديقك وقلّة من المحظوظين الذين يحصلون على أصدقاء حقيقيون

ولمرورك اللطيف

__________________

  رد مع اقتباس