الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 03-10-2007, 05:40 PM   #1

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

رواية الملاذ !

 


اقتبست هذه الفكرة مِن مُنتدى إنجليزي .. يقومُ الأعضاء فيه بتأليف روايات مُختلِفة، بِحيث يكتُب كل زائِر لِلصفحة ما لا يزيد عن سبع أو عشر أسطر مِن أحداث الرواية و على الشخص الآخر إكمال القصة بما يُملي عليه خياله مِن أحداث لإكمال ما بدأه الذين من قبله ..

وجدتُها فِكرة مُسلية .. رائعة .. يتخللها شيءٌ مِن التحدي :thumbsup: !

تخيّل رواية يجتمع في كتابتها أكثر مِن .. 20 أو 30 شخص !!
يحلقون بِخيالهم إلى اللاحدود ..

تخيل لو كان هؤلاء الأشخاص هُُم ملاذيون !!

سيكونُ لِلرواية طعمٌ آخر ..


سأبدأ الخطوة الأولى ..

صوتٌ عجيب تردد على أسماعها، طرقاتٌ مِن حديد تهزُّ أعمق شعورها .. لا بل هي أجراسٌ ضخمة كتِلك التي تملأُ سقوفَ الكنائِس.. ذات صوتٍ رنان .. مُزعِج، و كأن تِلك الأجراس تدُقُّ داخِل رأسِها .. فتحت عينيها بِتثاقُل.. تلفتت حولها .. دون أن ترى شيئاً، ضبابٌ شديد .. غيوم ..و تكتُلات.. رويداً .. رويداً .. بدأت الرؤية تتضح أمامها، فرأت جبلاً مُتشحاً بالسواد .. أكان ذلِك نهرٌ أزرق يتسللُ كالأفعى بين الأحجارِ..

ما زالت الغيوم تُعيقُ رؤيتها لِما حولها بِوضوح.. ما زالتِ الأجراسُ تدقُّ بِعُنف.. فركت عينيها.. انقشعت آخِرُ حباتِ الغيم، أعادِت النظر فيما حولها..

اندهشت.. إذ وجدت الجبل الأسود ما هو إلا ..تسريحتها .. و النهرُ الأزرق ما هو إلا وِشاحٌ تدلى بإهمال فوق التسريحة .. الأجراس .. الأجراس ما زالت تئنّ.. حركت يدها.. سقط المُنبّه على الأرض.. سمِعت صوت تدحرج البطارية على الأرض..ثُم عمّ الهدوء المكان ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس

 

قديم 03-10-2007, 06:14 PM   #2

 
الصورة الرمزية قطة متوحشة

قطة متوحشة

تائهه في مدن الخيال

______________

قطة متوحشة غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة:
المشاركات: 502  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


موضوع جدا رائع
سيكون لي عوده

__________________
الشباب يدوم ساعه والجمال عمره كعمر الزهور

  رد مع اقتباس
قديم 03-11-2007, 01:53 PM   #3

 
الصورة الرمزية ملتاذ

ملتاذ

باراا كاداابراا

______________

ملتاذ غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: هجرة سـام
المشاركات: 153  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي Salsa : )

 




هاهي من جديد .. تَخرج من النوم ببطء , كما ذهبت إليه ببطء..
حتى النوم لم يعُد مَهرباً لها , لمْ يَعُد إلا اجتراراً لبؤسِ يَومها السّابق , وبؤس أيّامها الأخيرة.. أول كلمة لاحَت أمامها , هي ذاتُ الكلمةِ التي بَاتت عليها .. ( لمـاذا ؟) .. كانت تَتردد في داخلها بحرارة. بَحَثت في أعماقها , في مَساربِ تاريخها معه , وفي مَسارح ذكرياتهم .. لم تَجد ما يُطفئ لَهيبها. ولم يكن من أحد سِواه يُمكن أن تَتسَوله الإجابة. وكيفَ لها أن تَعود لمخاطبته بَعد صَدمته لها , وثَلمهِ لكرامتها. لم تنسَ كيف كانت تََتسع مَحَاجرها ويَضيع صوتها واهِناً مُتحشرجاً وهي تُلحّ عليه سؤالها. وكيفَ كانَ يَتكلم ببرود وهو يُحدّق في جَمرة سيجارته , كأنه كانَ قَد وَطّدَ للأمر منذ زَمن.

جلست على السرير , وأخذت تَنظر إلى وجهها في مِرآة التسريحة المُقابلة.. حَدّقت فيه طويلاً .. كأنه وَجْه لم تَألفه. كانت حائرة هل تُشفق عليه , أم تَلومه ؟ .. تلومَه على تَعَلقه بِمن لا يَستحِق. كانت تؤمن أنها يَجب أن تبدأ مِن جديد ولا تستسلم , أن تنسى , وأن تَعيش مثل الآخرين. لكن أنّى لها ذلك بقلب قَد غاضَ مَعينه. فهي تَدرك جيداً أن رَبيع عُمرها كانَ يوم وِردِه إليه , وأن قلبها مَمرٌ جَبليٌ قَديم عُبِّد بِخُطَاه وَحده ...


__________________
[align=center]
كل الحروف مريضة , حتى الألف أقيمها فتنحرف
النـِفري
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-11-2007, 07:34 PM   #4

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


تنفست سارة بِعُمق، ثُم.. و بأصابع يدِها الرقيقة و التي مازالت مصبوغةً أظافرها باللون (الفوشي الصارخ) بعد سهرة الأمس .. و بِحركةٍ سريعة حرّرت خُصلات شعرها و الذي تموج في مُجون كقِطعةِ ليلٍ لا نهار له .. تمتمت بينها و بين نفسِها ..
- كُوب قهوة .. أجل .. كُوب قهوة، لا يعدِلُ هذا المزاج سوا كوب مِن القهوة المُركزة.
و لكن شعرت بِجسدها المنهك مازال مُخدراً .. لم تنقشع عنهُ غمامة النومِ الثقيل و الذي كان مُتعِباً له أكثر مِن كونِهِ مُريحاً، التفتت حولها، مازالتِ الحُجرة تعجّ في فوضى عارِمة ..
- لقد أصبحتُ مُهملةً .. !

نهضت سارة بعد ذلِك مِن على السرير ليصدح في المكان صوت Christina Aguilera نغمة هاتِفها النقال .. كم يُعذبها صوتُ هذه المُغنية و كأنها وضعتها نغمةً لهاتِفِها لِتصرُخَ مع Christina بِلا مُبرّر .. سِوى الصراخ ..
أمسكت بالهاتِف النقال بين يديها .. شهقت عِندما رأت رقم المُتصل الظاهِر على الشاشة ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-11-2007, 07:39 PM   #5

 
الصورة الرمزية Orange

Orange

جنّةُ اللهِ فِي أرْضِه ،!

______________

Orange غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Mar 2007
الإقامة:
المشاركات: 1,166  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 








فكرة جميلة جداً

لو أملك أسلوب روائي لـ شاركتكم حتماً


واصلوا :thumbsup: :rflow:




  رد مع اقتباس
قديم 03-12-2007, 03:48 AM   #6

عباءة الكتمان

اجمل احساس

______________

عباءة الكتمان غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: اعيش حيث يسكن الحنان
المشاركات: 42  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اتراه عاود الاتصال ليتسلى بمشاعرها... اتراه شعر بمدى الالم الذي سببه لها فعاد ليعتذر .. اتراه ..!! فكرت ماذا تراه ان يكون بعدما رات وشاهدت وسمعت.. عشرون دقيقة مضت وهي لا تشعر بطول الوقت كل ماكان يشغل فكرها هو الرنين المتواصل .. بات الرنين كافعى تلتف حول عنقها .. هل تجيب وتروى ظمى حبها ؟ هل تجيب وتعطيه فرصة اخرى ؟ هل تجيب لتسمع للمرة الاخيرة ذلك الصوت الذي كان بالامس فقط ديدنها؟؟
قررت ان تبدا يوم جديد وحياة جديدة .. قررت ان لاتدعه يفرح بنشوة انتصاره عليه ؟ قررت ان تمضي وتخترق ثقب الزمن لتترك الماضي خلفها وتسير في الان فقط ...
تناولت كوب القهوة بعد ان هدا رنين الهاتف النقال .. تناولت كتابا كان قد اهداه لها ... نظرت حولها في الغرفة.. كل مافيها يمت بصله به صرخت من اعماقها لابد انه نيكوتين حبه .. لابد ان اغير دمي لاستعيد حياتي مرة اخرى.. قررت اخيرا ان تترك المنزل وتمضي الى حيث لاتعلم .. الى المجهول..
برغم انها لاتحتاج شيئا الا انها ترجلت الى السوبرماركت بحثا عن الاشئ .... تناولت بعض العصائر والشكولاته علها تضيف شيئا من اسكر لحياتها المريرة .. وقفت تحاسب بلا مبالة بلا حياة بلا هدف ..
تفحصت الوجوه حولها .. كلها تحمل نفس الوجه نفس التعبير..ضحكت في نفسها : ربما اكون في المريخ..
همت بالخروج محملة بالكثير من الهموم والقليل من الاغراض واذا بها امامه... وجها لوجه... لايفصلها عنه سوى امراة اخرى .. امراة اختارها بارادته .... وسقطت هي..........

__________________


[frame="9 80"]أدمنت التنقل بين الحروف .. والرحيل إليكم عبر زورق الكتابة .. في بحر غير محدود من الكلمات ....[/frame]:rflow: i:

  رد مع اقتباس
قديم 03-12-2007, 10:25 AM   #7

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


بدأت ضرباتُ قلبِها تتسارع حتى و كأنها تُزاحم أنفاسها التي بدأت تضطرب هي الأُخرى .. شعرت بأصابِعها ترتجف، قبضت على الكيس الذي يحتوي مُشترياتها بِقوة.. لا تريد أحداً أن يلحظ ارتِباكها .. أرخت ناظريها و راحت تُحدّث نفسها ..
ما الذي أتى بي إلى هُنا ؟ لماذا لم أذهب إلى ذلِك السوبرماركت الذي يقع في آخِرِ الشارِع .. هل ما زال يُحدّق بي ؟ و كأن عِشقاً لم يقيدنا .. و هوىً لم يكبّل مشاعرنا.. و هياماً لم يُغرقنا سويةً !
حاولت أن تتماسك .. يالضعفي ! سأواجهه .. سأواجه نظراته التي طالما داعبت روحي و سلّت سيوف السحر لتشن حرباً مِن فتنةٍ.. أطيش بها .. حتى لا أعرف اتجاهي !
تِلك العينين .. التي تكتسي الغموض غِطاءً .. بِسوادِها كجدائِلِ ليلٍ لا قمر فيه.. تحت حاجبان يفتكان قوةً و خُيلاء .. يتنفس رجولة !
و كأنها تلمح خُصلات شعره الناعِمة المُتناثِرة في غير ترتيب .. تتسكّعُ هُنا و هناك حول وجهه ..
أعادت النظر مُجدداً إليه، لن تخاف من سحر عينيه مُجدداً .. لن تضعف و لن تتهاوى ..
و ما إن التقت عينيها بِه حتى و كأن الكون قد اهتز مِن حولها ..
كانت العينان عسليتان و الشعر أشعث .. و القامة مُختلفة ..
كم هي مريضة .. !
راحت تتخيّلُ كُل الوجوه .. هو ..
و كُلّ الأعين .. سحره ..
كادت أن تسقط .. حين أخطأته.. بِشخصٍ آخر .. و معهُ امرأةٌ أخرى .. عشقها !
تابعت طريقها في صمت .. و قد بدأت ضربات قلبها تعود لِرتمها الطبيعي ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 01:43 AM   #8

عباءة الكتمان

اجمل احساس

______________

عباءة الكتمان غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: اعيش حيث يسكن الحنان
المشاركات: 42  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


يالك من محاربة مناضلة عجبتني قصتك رهيييييييييييييييييييييبة مثلك ولكن لي عودة لاكمل معك للنهاية ولكن لاتنسي الطباعة النسخة الاولى لي وعليها توقيع كل من كتب وشارك فيها ؟؟

__________________


[frame="9 80"]أدمنت التنقل بين الحروف .. والرحيل إليكم عبر زورق الكتابة .. في بحر غير محدود من الكلمات ....[/frame]:rflow: i:

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 02:20 AM   #9

 
الصورة الرمزية شـغـب

شـغـب

معروض للتبني

______________

شـغـب غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة:
المشاركات: 85  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


الطريق يلتف على ساقيها ، لم تعد تقوى على الحركة ، غرست نفسها تحت شجرة لاتعرف نوعها .. هي أصلا لا تهتم بهذه التفاصيل التافهة ..
شجرة ضخمة تشبه أشجار الأعياد .. جمعتهما ذات شتاء .. كانت تمتد فوق رأسيهما كـ مظلة عملاقة حينما كان المطر يصب بغزارة ، كانت تلعن حظها العاثر ، فـ في اليوم الذي قررت فيه أن تعيد الكتب المستعارة الى المكتبة تمطر السماء . وكان هو يؤمـّن على لعناتها ويردد .. أنتي فعلا ً منحوسة .. وعندما تنبّهت لوجوده صمتت لحظة لينفجر الأثنان بالضحك ، والشجرة الضخمة تحتضن لقاءهما الأول كـ حمامة .

مرت سنة ، هكذا فجأه وضب أغراضه ورحل الى الذاكرة ، القليلون الذين يعرفونه يجزمون بأنه لن يعود .. حتى أن احدهم همس لها عندما وجدها تلتتقط بعض من ذكراه على عتبة الحي : حاولي أن تنسيه ، هؤلاء الرجال مخلوقون بأجنحة خفية وعندما يكون هناك متسع من الحب يختفون ، ليظهروا في مكان آخر .

ياالله سنة .. وهي تصحوا كل صباح تقبّل ذكراه ، تحتضنها ثم تخفيها في قلبها .

سنة !!

وها هو َ يعود الآن

__________________
(أن ترمي بنفسك أمام شاحنة نقل ضخمة فذلك لايعني أنك تريد الانتحار بقدر ماتريد أن تعيش تجربة فريدة)

[align=center]شغب علوان:: [/align]


التعديل الأخير تم بواسطة : شـغـب بتاريخ 03-13-2007 الساعة 12:57 PM.
  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 10:23 AM   #10

 
الصورة الرمزية علي عبدالله

علي عبدالله

بعدك على بالي

______________

علي عبدالله غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة:
المشاركات: 542  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


أتمنى لو يكن أحد الحضور مراقبا للقصة ~ لتفادي التصادم أو اللبس ِ في الفهم ~ وللسير كم هي َ للنهاية المجهولة التي لا يحددها حتى متبني الفكرة ~ أصعب ُ ما أقرؤه هنا أن أتخيل العضو الذي سيتبنى نهاية القصة ..

بحق إنها تركض بثماني الأضلاع مملوء ُ بالزوايا مكسو ُ بالسرد ودهشة قارئ

أتمنى لكم التوفيق

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 08:50 PM   #11

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


هل ستحتمل روحها لُقياه .. بعد سنةٍ مِن الغياب !
الأسئلة تلح عليها .. لتطحنها ..
لماذا عاود الاتصال بها .. ؟
هل هو في المدينة .. ؟ أم أنه ما زال مُسافِراً ؟
هل حنّ إلى صوتها الندي ؟ هل خانته قواه.. ليعود إلى قصر حبهما الذي بنياه سويةً فوق الغمام !
ما زال السؤال يحوم حولها كغِربانٍ متشردة .. مُلطخةٍ بالسواد .. تلاحقها في كلّ وقت ..
لِماذا تركها و رحل .. ؟
أهي سارقة/ عاشِقة قد انتشلته من بين أحضانها .. ؟
أم أنها هي من كان السبب في رحيله ؟ دون أن تدري ..

لِماذا لم تستطع أن ترد عليه ؟ أكان خوفاً .. أن تضعف أمامه ؟ أم أن كرامتها لم تسمح لها بعد كل هذا الهجران أن تجيبه بكل رحابة صدر ؟

لملمت يقايا روحها و اتجهت إلى المنزل .. حيث كانت تقطن في شقةٍ متوسطة في الطابق الثاني مِن تِلك العمارة البيضاء ..
صعدت درجات السلم على عجل بعد أن ألقت نظرة سريعة على ساعة يدها الرياضية السوادء، لن يُسعفها الوقت إن لم تتعجل .. فصديقتها لابد و أنها تنتظرها في النادي.
أخذت Shower سريع، منعش .. ثُم ارتدت بنطالاً مِن الجينز و كان المُفضل و الأكثر راحةً بالنسبة لها و T-Shirt أبيض بخطوط حمراء عرضية و زينت معصمها ببعض الإكسسوارات الرياضية التي اعتادت ارتدائها كالربطة الكاروهات بالأبيض و الأسود التي عانقت معصمها الأيسر .. و لمت خُصلات شعرها على شكل ذيل حصان مرتفع و ألقت نظرة سريعة على شكلها في المرآة الكبيرة القابعة في وسط حجرتها..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 08:55 PM   #12

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


عباءة الكتمان ..

انتظر ابداعك .. :rflow:

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 09:08 PM   #13

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


علي .. شكراً على مرورك 00
أعدك بدهشةٍ أكبر .. !

قِطّة .. ننتظرك ..

Orange.. تسعدني متابعتك ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 09:16 PM   #14

 
الصورة الرمزية كـ\/ نـ..

كـ\/ نـ..

هو ' ضمير غائب '

______________

كـ\/ نـ.. غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة:
المشاركات: 316  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


استمروا..

فهي فكره جيده لإنجاز عمل فريد

لنتصفح هنا أجمل الروايات

..

__________________
بإحسان أيها الإنسان

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 09:24 PM   #15

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


كا/ن


ليتك تُشاركنا ..
لا تتابعنا بِصمت ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 03-13-2007, 09:32 PM   #16

 
الصورة الرمزية كـ\/ نـ..

كـ\/ نـ..

هو ' ضمير غائب '

______________

كـ\/ نـ.. غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة:
المشاركات: 316  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


أتمنى ان أرقى مستواكم ..



لي عوده

__________________
بإحسان أيها الإنسان

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 12:35 PM   #17

 
الصورة الرمزية SALSA

SALSA

Let's salsa our luv, baby

______________

SALSA غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Feb 2007
الإقامة: at the dance floor
المشاركات: 295  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


كانت سارة تُحب قضاء أوقاتها مع أصداقائها، فهي لا تحب الوحدة .. و تبحث دائماً عن رفقة طيبة تقضي معها أوقاتاً مرحة .. و قد تكون صاخبة بعض الأحيان ..
أما صديقتها (؟) فقد كانت المفضلة لديها، حتى أنها تعتبرها أخت لها و أكثر .. كان مجرد قضاء الوقت معها متعة بحد ذاته، حتى لو بقيا صامتين .. كانت تشعر بأنها سعيدة بوجودها قرب صديقتها (؟) ..
اتفقا أن يذهبا اليوم إلى النادي فـ (؟) لديها بعض الأخبار سارة التي تود إخبار سارة بها، و قد خالج سارة شعورٌ خفي بأن (؟) قد اخترعت قصة الأخبار السارة لِملاقاتها فقط .. أو .. ربما يكون لديها بالفعل أخبار سارة !

[align=center]**************[/align]
وصلت سارة إلى النادي و الذي كانت أرضيته مكسوة بمساحات خضراء شاسعة تُبهج العين و القلب معاً، كان الجو صحواً و المكان مازال هادئاً بعض الشيء فلم يكتض بالزوار بعد .. و بينما هي تمشي إذا بِها تشعر بيدٍ تُعانقها مِن الخلف .. التفتت لترى من تراه يكون هذا الشخص ..

__________________
[align=center]أتُحبني .. ؟

احمل وردةً بين شفتيك

و

راقِصني ... السالسا !
[/align]

  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.