الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 03-15-2007, 01:31 AM   #1

 
الصورة الرمزية فيلسوف القرن

فيلسوف القرن

أنا ويلز ياسيدتي !

______________

فيلسوف القرن غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: ليبيا
المشاركات: 2,224  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي ماكياج !

 


[align=center][/align]

[align=center]وهي تشد مئزرها الدانتيل الأبيض المطرز بخيط زهري يخط الحرف الأول من أسمها ، حول صدرها النحيل في محاولة منها لمجاراة كل صديقاتها اللاتي يتمتعن بصدورٍ كبيرة ، ويجعلن الأنظار تتجه إليهن بإسراع ومن أول لمحة ! المسكينة التي نحولها يجعلها موطن إعراض ، التي تسير حسب رؤية الريح لأنها لا تستطيع أن تعاكسها ، تحاول الآن بعد حياة قصيرة أن تعرض نفسها للمعاكسات والغزل ، وأن تعيش مثل بقية الفتيات في هذا الكون لعب وهزل ، واستنزاف مشاعر الشباب ، شدت مئزرها تماماً ورفعت صدرها للأعلى وسرحت شعرها على أكتفاها لبست العدسات الملونة ، ثم راحت تصهر الماكياج على وجهها ، صارت الآن تحفة ومثار تصفير الآخرين
حتى أن زميلاتها في السوق والتنزه لم يعرفنها إلا بنحولها الذي يكاد يسرب أشكال أضلاعها وأوراكها ، أقسمت ألا تعود اليوم إلا بفريسة تقصر عليها الليل الطويل ، وتقضي معه بقية الأيام في انتظار شخص آخر يلوح في الأفق يكون الذبيح البديل ، وبضجيج يملأ المكان منذ ركوبهن السيارة التي وقع اختيارهن عليها للوصول إلى السوق الذي يتصدر لائحة جدولهن اليوم كان المكان يمتلئ بالدالفين والرائحين ، والباب الزجاجي لا يضم ذراعيه في مداخله ومخارجه ، دخلن وبدأن رحلة عرض آخر الموديلات ، والموضات والوجوه التي تجعل القلوب تتقافز من حولهن ، الجميع يتفق بأنهن متمكنات من هذه الصنعة وأن القدر وحده حولهن إلى شريفات في نظر الناس ، الجميع هنا يشاهد باستمطار لأن الله يعفو عن النظرة الأولى التي ربما تمتد لتوغل في قلوبنا ، والسيدة النحيلة التي زرعت في جوفها ثديين من وهم في محاولة منها لتقليد رائحة العهر دون أن تدري استوقفها الذي لا يعرف أنها به تلعب وأنه سيصبح اليوم حديث السهرة ، كان مسكين جداً وفر من الرياض كلها لهذا المجمع بحثاً عن قلب يجيد تمثل دور المرأة ، ظن أن المجمعات التجارية مكائن توليد الحب ، ونسي أنها تفرخ كل شيء بشع ومهين بإخراج بنات القرن الجديد ، الحديث الذي كان يدور أمام محل الأزياء وكأنه أمام حائط المبكى كيهودي يهز رأسه ، مرتبك جداً لكنه أصر وأقسم ألا يعود حتى يرمي الرقم الذي دسه في يده وهو يفكر في سيارته لمدة نصف ساعة فائته ، أنا جديد على الحياة وأملك قلب بإمكانه جعلك تضجين بالحياة لا يهمني نحولك أو صدرك الذي لا يتلاءم معك أو شعرك المسدول أمام الناس أو حتى وجهك الفاضح بدون ستار ، بإمكاني أن أتنازل عن غيرتي في سبيل الوصول إليك ، أصلاً ما الذي جنته لي الغيرة سوى أني كنت حبيساً لأدراج الكبت كل سنين عمري الفائتة ! بكى بصراحة وهو لا يزال يواصل حديثه الصريح جداً وهي تستمع بمنظره وتتخيل كيف ستكون ضحكات صديقاتها الليلة ، يده المتعرقة جداً فكت الحصار عن الورقة التي هلكت من الحبس وطارت ليدها ، ثم أطلق ساقيه للريح ، أحس في طريقة عودته بأنه تغير جداً وألتحق بركب الذين أهواءهم في أفئدتهم ! كيف سيتكيف مع الليل ، وأخيراً سيكون له رقم معين يتصل به في أوقات الفراغ سينسى النوم وحيداً وسيفكر جدياً في صنع بيت ، !

كان رقمه في لحظات تفكيره يدور بعلانية في أيديهن وكان تفكيرهن الوحيد ! إنسان جديد سيتحول معنا إلى إنسان محطم ![/align]

__________________
[align=center]أنا الولد الذي بإمكانه أن يصير كومة غيم أو يتحول إلى نهر بشكل مستعجل فيُغرق قرية الأصدقاء يفيض النهر في حوض البحر ويتحول إلى مطر ، فأتحول إلى نورس أو بجعة أو حتى قوس قزح أنا الطبيعة بكل تفاصيلها أنا العشب الأخضر الذي تصقله الشمس فـ يصفر أنا الحيوانات الأليفة أنا قطتك المدللة وكلب الجيران أنا العصفور المحبوس في قفص صغير وسط حجرتك ! أنا كل البشر أنا الكهل الذي تمرد على سِنه ولا يزال يعاكس فتيات الحي الصغيرات ، أنا الولد الوسيم جداً الذي يدرس بإجتهاد ولا يضيع وقته خارج البيت ، أنا الجندي المجهول صاحب الجهد الخرافي الذي مات في المعركة بشكل بطولي ، أنا عبدالحليم حافظ على مسرح القاهرة يصدح بينما كل المصريين إما ميتون من الخشوع أو قاربوا على الهلاك من صوته ! أنا صوت القرآن وهو يخرج مرتلاً من أفواه القرآء ، أنا القمر الذي يدور حول المجره ويدرك الأرض يضمها ويقبلها ويتركها تلعن قدرها لأن الشيء الوحيد الذي كان محرماً عليها فض بكارة خدها ، أنا الملاك الطاهر الذي يفتح أبواب الجنة ، أنا الولد المتغير جداً وغير الثابت الحائم في كل مكان والمتجول في الدنيا ، أنا الذي يتكلم بصدق ولا يمكن أن أكذب أو أخون أو أهتك وعداً قطعته للآخرين ![/align]

  رد مع اقتباس

 

قديم 03-15-2007, 01:40 AM   #2

إيمان

Registered User

______________

إيمان غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2006
الإقامة:
المشاركات: 2,967  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


وفي المقابل لهذا المول التجاري .. من الجنس الآخر .. وبعكس الأدوار
هناك شرف فتاة منتهك لا لشيء سوى أن قلبها غض .. وبها من السذاجة الكثير
ولم تهتم لشد أذنها قبل خروجها ..


استهتار .. هكذا تجري الأمور .!

فيلسوف لك ولتفردك الدائم ولأنك تجعلني أشعر أنك صاحب الحكاية في كل مرة باقات من ورد

__________________

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 01:46 AM   #3

 
الصورة الرمزية صبا الصوفي

صبا الصوفي

قطوفها دانية

______________

صبا الصوفي غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Apr 2006
الإقامة: sesame street
المشاركات: 922  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


ليس بالرجل ...و لسن بالنساء..اللاتي يشد بهن الظهر..

من يبحث في الطريق يستحق ما يلاقي في الطريق..


و كما البداية عابثة,,,فالنهاية مدمرة..


و الرجل الجاد يعلم أين هي ظالته...و الفتيات العابثات يبقين سيدات الموقف الضاحك..

__________________
من يوم حبه ما لمس ألبي

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 01:46 AM   #4

 
الصورة الرمزية مورفين

مورفين

شريان أبهر +

______________

مورفين غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Nov 2005
الإقامة: صقلية
المشاركات: 3,168  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


[align=center]
هن هذه لعبتهم ، وهم أيضا هذه لعبتهم وتبقى الضحية الوحيدة أفئدتهم /أفئدتهن ، فراغ رصيف القلب الذي يصيب هذه النوعية من الناس وعدم إيمانهم بأن الحب يأتي كالصباح من دون أن نبحث عنه ولا ننتظره هو من يجعل مثلها ومثله يجنحون لدسّ رقم في يد متعرقة مكون من عشرة أرقام متراصّة كفيلة لفك رموز القلب وجعله سابحاً في دنيا الهوى وكذلك كفيلة بجعله مكسورا ومعلقا بذكرى محطّمة . يا لجيل القرن
[/align]

__________________

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 01:07 PM   #5

أغرودة

شوق العيون

______________

أغرودة غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الإقامة: -
المشاركات: 2,037  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


تفوتهم تِلك النظرية
التي تكشِف السِتار عن تِلك الذرات الفائِضة عن حدها..
لِثاني أكسيد الكربون الخانِق
عِندما تتفاعلُ تراكِيبة مع الاكسجين النقي..
وهُنا الألم .. في الاكتِشاف المُتأخِر !

يحيى لاعدمنا قلمك الجميل وفِكرك الصادق .. :rflow:

__________________
اللهم إني قد تبرأت من كل ما كتبت في الملاذ
ومن كل ما شاركت به من مواضيع وردود
اللهم إني بلغت بإلغاء حسابي للإدارة
اللهم فأشهد

  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 02:50 PM   #6

 
الصورة الرمزية بيســان

بيســان

لستُ أهتم ..

______________

بيســان غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: May 2006
الإقامة:
المشاركات: 908  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 




يالبؤسِهما محزن حالُهم والله ..!

__________________

خذني معك , ومن بؤسينا قد نصنع نوعاً من السعادة .!
  رد مع اقتباس
قديم 03-15-2007, 04:43 PM   #7

 
الصورة الرمزية زينـة

زينـة

أذاب الهوى صدري }

______________

زينـة غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Sep 2006
الإقامة: UP -
المشاركات: 1,149  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اللهم قصر طول ليالينا بـ طاعتك ..
..

أعلم انك شاهدت تلك النحيله من قبل !!

انتهى..

__________________
.


لو بعرف أنتَ وين ساكن و بأي بلاد؟
لأطير بغفوة عين صوبك عيّد أعياد ..
بعيّد لعمرك عيد..
....................و لـ عمري عيد جديد
و نكمل هالعمرين, ع المهل و ع الهدا

  رد مع اقتباس
قديم 03-16-2007, 06:21 AM   #8

 
الصورة الرمزية Fantasia

Fantasia

تـوه ما بـدا غيمي !

______________

Fantasia غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2006
الإقامة:
المشاركات: 1,682  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


تباً لهن ,, وله !!

__________________




مؤلم أن تكون حياتك فارغة مما
يستحق الذكر , والأشد إيلاماً :
أن يكون عندك الكثير لتقوله
... عن حياة فارغة !!*
  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 11:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.