الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 08-06-2007, 10:13 PM   #1

الباحث

ضرير .. يبحث عن نور

______________

الباحث غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الإقامة:
المشاركات: 2  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي "الرحيق المختوم"

 


الرحيق المختوم ، بحث في السيرة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التسليم ..

لفضيلة الشيخ
صفي الرحمن المباركفوري


احترت في تصنيف هذا الكتاب ، فغير أنه يسرد لك السيرة النبوية بسلاسة وسهولة .. فهو أيضاً يضيف إلى ثقافتك التاريخية والبلاغية والأدبية الشيء الكثير
يمكنك قراءته كثقافة وكاستمتاع ، فهو يحكي سيرة عطرة ، وقصص شيقة ، تعتبر من أصدق وأنقى وأشرف القصص التي يمكنك وأنت تقرأها أن تجزم يقيناً بأن ما تقرأه ليس من وحي الخيال ، بل هو حقيقة حدثت قبل 1400 عام وأكثر

يتطرق الكتاب بداية إلى تاريخ العرب وقبائل العرب ، ووضع الجزيرة قبل الإسلام ، ونسب النبي صلى الله عليه وسلم ..

ثم يبدأ بالإبحار بك في رواية هي من اعظم الروايات التي يمكنك أن تقرأها ( أعلم انها ليست رواية ولكن لا يمنعني هذا أن اطلق عليها هذا الاسم ) !!

قالوا عن الكتاب

اقتباس:
وكان هذا الكتاب ( الرحيق المختوم ) من الكتب المتفردة في السرد التاريخي والذي امتاز بمنهجه الواضح وشموليته الجامعة في عرض السيرة العطرة عرضاً عميقاً يسيراً خالياً من الشوائب أو الأباطيل التي ألحقت ببعض كتب السيرة.
ويمتاز هذا الكتاب أيضاً في كونه معيناً لكل قارئ أو باحث في السيرة أن يجد بغيته
يمكننا الإستمتاع واحتساب الأجر عند قراءة هذا الكتاب ..
فهو يحتوي على القصص والعبر ، وأيضاً من يبحث عن البلاغة والأدب ، فهو يعرض أقوالاً من فاه خير البرية وأفصحهم ، محمد صلى الله عليه وسلم

من بعض بلاغته صلى الله عليه وسلم في هذا الكتاب

" لقد بلغ وعيد قريش منكم المبالغ ، ما كانت تكيدكم بأكثر مما تريدون أن تكيدوا به أنفسكم تريدون أن تقاتلوا أبناءكم وإخوانكم "

اللهم لا عَيْشَ إلا عَيْشُ الآخرة ** فاغْفِرْ للأنصار والمُهَاجِرَة

"يا أيها الناس، أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصلوا الأرحام، وصلوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام"

"الله أكبر، الحمد لله الذي صدق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده"

"‏‏‏إن رأيتمونا تخطفنا الطير فلا تبرحوا مكانكم هذا حتى أرسل إليكم، وإن رأيتمونا هزمنا القوم ووطأناهم فلا تبرحوا حتى أرسل إليكم"

"لا تمسح عارضيك بمكة بعدها وتقول‏:‏ خدعت محمداً مرتين، لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين"



اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
الملفات المرفقة
نوع الملف: rar 001.rar‏ (428.1 كيلوبايت, المشاهدات 13)

__________________
ألبي دعوة القلم للرقص على اسطر الورقه* .. شيء ما يدفعني للكتابه ..
سرعان ما تفقد هذه الرغبه ثورتها .. لا شيء يستحق الكتابه .. فاكتفي بالـ"شخبطه "**


* لست ادعي الاتقان ,, وصف مجرد
** محاوله يائسه للبوح : (


التعديل الأخير تم بواسطة : الباحث بتاريخ 08-07-2007 الساعة 12:08 AM.
  رد مع اقتباس

 

قديم 08-09-2007, 12:07 PM   #2

 
الصورة الرمزية لبنى

لبنى

يازمني الأجمل

______________

لبنى غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Mar 2006
الإقامة: كَيْرلا
المشاركات: 1,700  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


ـ صلى الله عليه وسلم ـ

رحم الله المباركفوري , الرحيق المختوم من أمتع الكتب التي كتبت في السيرة النبوية وكأن أحداثها تتجسد أمام القارئ .

الباحث : اختيارك موفق .

__________________
[align=center]

استثناء..!


متخلفة غبائيا
[/align]

  رد مع اقتباس
قديم 08-10-2007, 05:23 AM   #3

 
الصورة الرمزية ســـارة

ســـارة

النادرة ,

______________

ســـارة غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الإقامة:
المشاركات: 749  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اهدي لي هذا الكتاب/ التحفة النفسية.. وقررت تركه لرمضان.. حيث يزيد الارتباط الروحي بما اقرأ.. وفعلاً قرأته في رمضان الماضي وكانت أياماً لا تنسى..


هذه الإضافة قيمة وذخيرة لاتبلى يا باحث, شكراً لك .

  رد مع اقتباس
قديم 09-17-2007, 09:24 PM   #4

 
الصورة الرمزية غيمَة ~

غيمَة ~

بُكاء الفرحِين !

______________

غيمَة ~ غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الإقامة:
المشاركات: 88  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


[align=center]
لدي هذا الكتاب ورقي
لم أعلم أنه موجود ع الشبكة
سعدت جداً بذلك:ya:

الباحث لهذا الكنز :foru: [/align]

  رد مع اقتباس
قديم 09-18-2007, 01:39 AM   #5

 
الصورة الرمزية Butterfly

Butterfly

Hera

______________

Butterfly غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الإقامة: Cloud No.9
المشاركات: 726  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اوكلت لي مهمة بحث اكاديمي يعتمد على هذا الكتاب منذ حوالي 4 سنوات ..
ادخلني عالم اخر ..
واقتنيت كتب اكثر بنفس الموضوع - سيرة سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم -
شكراً للنسخة الالكترونية ..

تحية طيبه لك ،

  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2007, 11:05 PM   #6

 
الصورة الرمزية حنان

حنان

و لَسْتُ آكثَرَ من ذَلكْ

______________

حنان غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الإقامة: `•! Agadir - Maroc !`•
المشاركات: 147  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


بدأت قِراءة هذا الكتاب منذ فترة
.
حقا كتاب يستحقْ القِراءة/
فأحببت أن اقتبس بعض الأحداث التي لفتت انتباهي وكان لها الاثر الكبير في نفسي...
إليكم بعض الاسطر من السيرة العطرة
/
\

"... وهكذا بقي رسول الله صلى الله عليه وسلم ن في بني سعد حتى اذا كانت السنة الرابعة - أو الخامسة من
مولده- وقع حادث شق صدره ، وروى مسلم عن أنس أن رسول الله صلى الله عليه وسلمـ أتاه جبريل ، وهو
يلعب مع الغلمان ، فأخده فصرعه ، فشق عن قلبه ، فاستخرج القلب فاستخرج منه علقة ، فقال: هذا حظ
الشيطان منك
، ثم غسله في طست من ذهب بماء زمزم ، ثم لأمه، ثم أعاده إلى مكانه ، ..."

بحيرا الراهب :

"... ولما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلمـ اثني عشر سنة - وقيل :شهرين وعشرة أيام - ارتحل به
أبو طالب تاجراً إلى الشام ، حتى وصل إلى بصرى - وهي معدودة من الشام وقصبة
لحوران، وكانت في ذلك الوقت قصبة للبلاد العربية التي كانت تحت حكم الرومان -
وكان في هذا البلد
راهب عرف ببحيرا واسمه جرجيس ، فلما نزل الركب خرج إليهم ، وأكرمهم بالضيافة ، وكان لا يخرج إليهم
قبل ذلك وعرف رسول الله صلى الله عليه وسلمـ بصفته ، فقال ووهو آخد بيده : هذا سيد العالمين ، هذا يبعثه
الله رحمة للعالمين. فقال أبو طالب : وما علمك بذلك؟ فقال : إنكم حين أشرفتم من العقبة لم يبق حجر ولا شجر
إلا وخر ساجداً ، ولا تسجد إلا لنبي ، وإني أعرفه بخاتم النبوة في أسفل غضروف كتفه مثل التفاحة، وإنا نجده
في كتبنا، وسأل أبا طالب أن يرده ، ولا يقدم به إلى الشام ، خوفاً عليه من اليهود ، فبعثه عمه مع بعض
غلمانه إلى مكة. "

صلى الله عليه وسلمـ
صلى الله عليه وسلمـ



هذه مقتطفات من السيرة العطرة لنبي عرف بخلال عذبة وأخلاق فاضلة ، وشمائل كريمة فقد كان صلى الله عليه
وسلمـ محلى بصفات مقطعة النظير ، أدبه ربه فأحسن تأديبه ، حتى خاطبه مثنيا عليه فقال :
( وإنك لعلى خُلُقٍ عَظيم ) القلم:4 ، مما قرب إليه النفوس ، وحببه إلى القلوب
، وصيره قائداً تهوى إليه الأنفس ، هو أعظم بشر في الوجود بلغ أعلى قمة من الكمال، استضاء بنور ربه ،
حتى صار خُلقه القرآن
.
.
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ، كما صليت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم
وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابرهيم في العالمين إنك حميد مجيد

__________________

.
.
في عالمي الصغير هذا أجدُني أتنفسُ بشراهة كمن للتوِّ يتعلم
أبجديات التنفس حيثُ تحاصرني لعبة الضوء والظل في كل مكان
هذه اللعبة التي لا أدري أيُّ هِبةٍ ربّانية ساقتني إلى طريقها
وساقتها إلى طريقي
حتى التقينا في لوحة من لوحات العشق الحميميِّ
العشق الذي ظل يكنفني بالدفء والمتعة والثقة وعلمني قبول
التحدي والإصرار على بلوغ الهدف من أجل عيون الأحباء
.
.

  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 02:25 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.