الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 

 
العودة   الملاذ - أدب و ثقافة و فنون > قل أشياءك الجميلة > لله رجال


 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
قديم 08-25-2010, 03:40 PM   #1

 
الصورة الرمزية ماجدة

ماجدة

Registered User

______________

ماجدة غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 547  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي وراء كل عظيم امرأة ,, فهل يعترف بها؟ (بين فولتيير وبيير )

 


حين افترضت فيرجينا وولف ان لشكسبير شقيقة اسمها جوديث تملك الموهبة الشعرية نفسها في عملها الشهير (غرفة تخص المرء) وطرحت تساؤلها عن كيفية استقبال المجتمع الانجليزي في تلك الفترة لها - العصر الاليزابيثي- وأجابت بنفسها على هذا السؤال أن المرأة لكي تبدع فلا بدّ من أن يكون دخلها 500 جنيه في السنة، وأن تملك غرفة تخصها وحدها، ولها الحرية في ألا تستجيب لمتطلبات أفراد العائلة، وهي أمور قلما تتوافر للمرأة حتى يومنا هذا. فرجينيا كانت تقصد أن المرأة يجب أن يتوفر لها نوع من الاستقلاليه لكي تبدع .
لكن
ماذا بعد أبداعها ؟
هل فعلاً كانت جوديث ستملأ الدنيا كما شكسبير ؟
أم
سيخذلها التاريخ والمجتمع ؟

فولتير صاحب أشهر مذهب أنساني في حرية الرأي وأكبر منادي للحرية ضد التعصب وقع في هذا المأزق حين قال ( كانت انسان عظيم عيبه الوحيد أنه امرأه) . فولتير قال هذه الكلمات في حق ايملي دو شاتليه السيدة الارستقراطية التي كانت شغوفه بالرياضيات والفيزياء فتحت ايملي منزلها لفولتير حين كان مطارد وقامت بترجمة كتب نيوتن من الانجليزية للفرنسية ولا تزال ترجمتها معتمده بالجامعات الفرنسية وهذه الكتب عكف فولتير على قرأتها وكانت مهمه له, كان منزل ايملي دار ثقافة أنشأت فيه مسرح صغير وكان يجتمع عندها المفكرين , كانت مع زوجها يقومون بتهريب مقالاته الى دور النشر ورغم ذلك كان عيبها بنظره أنها أمراة .
اليزابيث فيشر سيدة غيرت التاريخ بأشكال عديدة تعرضت للاضطهاد بأكثر من وسيلة رغم ذلك قلة من يعرف هذه السيدة , حين يرد ذكر الانشطار الذري وقنبلة هيروشيما الكل يتذكر العالم الالماني اوتوهان لكن هي لا أحد . اليزابيث عالمة نمساوية كانت أول أستاذه في جامعات المانيا - جامعه برلين - كانت مهوسه بالفيزياء والكيمياء والتحليل الكمي تعرضت لاضطهاد من مدير الجامعه حين باشرت مهمتها بأن أعطاها مستودع الجامعه ليكون معملها في حين زملائها الذكور يتمتعون بمعامل مستقلة ومجهزة وكان عذر مدير الجامعه خوفاً من أن يحترق المعمل اذا وصلت النار لشعرها , ضحكت هذه السيدة الخجولة وقالت ماذا عن لحيته , باشرت عملها بتدريس الكيمياء مع زميلها اوتوهان الى ان سيطرت النازية على مقاليد الحكم في المانيا ومنعت مثل اينشتاين من التدريس , هربها زميل لها هولندي الى هولندا بالقطار وعاشت هناك بعد ان فقدت جميع ابحاثها في المانيا . استمرت مراسلتها مع اوتو 30 سنةوكانت مراسلاتهم في ابحاثهم العلمية الى أن وصل لنقطة في بحثهم عن ذرة اليورانيوم لم يستطع تفسيرها وقامت هي بتفسيرها وحل المعضلة ومنها انبثقت فكرة الانشطار الذري , وقام بنسب النجاح لنفسه وحاز على جائزة نوبل وحين يرد ذكرها يقومون بتعريفها بأنها المساعد لاوتوهان ,من رسالتها الاخيرة له جملة تقطر مراره حين تقول له احلفك بسنوات صداقتنا الثلاثين ما شعورك حين يرد ذكرك بأنك مساعد لشخص بينما أنت صاحب الاختراع؟
هذا السؤال مؤلم و لاعزاء للنجاح حين تسطر أقلام التعصب صفحات التاريخ , قد تكون صفحات نجاحات المرأة في تاريخ البشرية قليلة مقارنة مع الانجازات الرجاليه - رغم تحفظي على التسميات في الانجازات البشرية- لكن تعليله بسيط جداً وايضاً سأرجع الى فيرجيننا وولف وفي عملها «ثلاثة جنيهات» تبدأ برسالة من رجل إلى امرأة يسألها: «برأيك، هل يمكن أن نمنع الحرب؟»، ثم تناقش من خلال تجاوب الاثنين مع الفكرة، الاختلاف في تعليم المرأة (بدأ منذ 60 عاماً) والرجل (بدأ منذ 600 عام)، وتنتهي بالدعوة إلى صرف ثلاثة جنيهات، الأول على تأسيس كلية للمرأة، والثاني لتدريس البنات، والثالث لا بد من أن يذهب إلى حماية الحرية الثقافية والفكرية.


على النقيض من ذلك , كان بيير كوري العالم الفرنسي الذي أخذ بيد الشابة البولندية المهاجرة الفقيرة وتزوجها رغم الاعتراضات لانها كان متزوج سابقاً , لدرجة أن الكثير وصف مدام كوري بانها انتهازية استغلته للحصول على الجنسية الفرنسية والاقامة , تزوجها ودعمها بأبحاثها الى ان اكتشفت الردايوم العنصر المشع وحازوا سوياً على جائزة نوبل , حتى يعد وفاته واصلت مدام كوري أبحاثها وأكملت من على كرسي زوجها في الجامعه مسيرة البحث العلمي .






* هناك تحفظ على العنوان يعني مفروض مو وراءه لكن جنبه لكن تم استخدامه لاغراض تسويقيه

__________________

أمس جاء الموعد الخاوي وراحا
يطرق الباب على الماضي على اليأس عليا
كنت وحدي .. أرقب الساعة تقتات الصباحا
وهي ترنو مثل عين القاتل القاسي إليا
أمس.. في الأمس الذي لا تذكرينه
ضوأ الشطآن مصباح كئيب في سفينته
مدونتي
  رد مع اقتباس

 

 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 09:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.