الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 04-22-2013, 05:35 PM   #1

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

Icon1 إلهام

 


١- وقود الجوع

(ربي لا تذرني فردا و أنت أرحم الراحمين) كالعادة همست بها قبل أن تنطلق روحي, لعالم النوم, لكن الغير معتاد أن لا تنطلق روحي, و خيفه من كل ما سيحدث تشبثت أكثر بوسادتي, وهنا إنطلق صوت مألوف ربما يكون الضمير أو النفس الأمارة بالسوء أو تلك الداعية للخير, ذلك الصوت الذي يحولك إلى عدة أشخاص أو قبيله و يحرك فيك كل الصراعات و النقاشات, لكنه ليس مجلس الحرب, الذي تحدثت عنه سابقا, فمجلس الحرب يعقد لإتخاذ القرارات, أما هذا الصوت ما هو إلا نقاش عما أنا عليه الآن أو في المستقبل أو الماضي القريب هو كالمراقب الذي يحرص أن يعرف ويصحح أوضاعك و يناقشها معك قبل أن يحدث شئ لا تحمد عقباه.

كانت الأسئلة مألوفه ولكن وقعها مختلف, قلت: ليس هناك مكان في هذا العالم أنتمي له, أهذا حالي فقط أم هناك من هم مثلي, وما يشعرني بالوحد ليس وجود الناس بجانبي فقد من الله علي بحب الكثيرين أينما ذهبت, ليس فقط من بنو جدلتي ولا ملتي, هنا أشعر بأن لي أهمية كبيرة في حياة الكثيرين, ولكن هناك شئ ما ناقص في قلبي أو روحي, لا أعلم. لكن ما أعرفه جيداً هو أنني قادر على وصف الوحدة بشكل لا يمكن لأحد وصفه, أشعر أن لي روحا من مزيج آخر حبست في جسد إنسان, ولعمق هذا الإحساس كما ترى, أنا غريب بكل ما تعنيه هذه الكلمة من إختلاف, لذلك أدعو كل ليلة بتلك الآيه.

عرض علي أحدهم في زمن ما أن يريني بعض أسرار الكون, فكنت حينها جائع, فإلتقطت تفاحة و قضمتها على عجل, فإبتعد ذلك الغريب, فجريت خلفه بكل ما أستطيع, فقال لي لن تلحق بي, فالشبع الذي تشعر به الآن سيعميك عن كل ما كنت أريد أن تراه, ومن ذلك اليوم و أنا أمارس الجوع, فلربما عاد ذلك الغريب ليريني شئ ما كنت أعتقد أنه يخصني جداً. ربما يكون ذلك الغريب قادر على تخفيف وحدتي على الأقل. ولكن إستفدت من عبارته الأخيرة الكثير, فالشبع يعمي البصر و البصيرة.

هكذا أحمل وحدتي و الجوع معي أينما ذهبت لربما أصادف شخصا يدلني على طريق أجد به أجوبه لأسئلتي الكثيرة, روحي الممزقه التي تراقبني كالمتشرد مشقق الثياب الذي يسترق النظر لحياة أحد الوجهاء من نافذة في طرف مظلم. أنا لا أعلم عنها شئ ولكن أشعر بذلك الإحساس دائما, فروحي لا تعلم مالذي ربطها في هذا الجسد و خلف تلك النافذه.

الحياة بالنسبة لي تيار يجري في مسار شديد الإنحدار و لا مكان للفرار منه, لذلك أتقنت التجديف, و الإبحار فيه, وقل ما أتوقف, فأنا أريد أن أسبق الجميع للنهاية, أريد أن أرى الجزء الأخر, ربما يمكننا أن نخفف من إنحدار التيار و نستمتع بما نمر به وقد نتوقف عنده فترة طويلة أو عمرنا كله.ولكن مالفائدة من أن تنتهي بنا الحياة في ذلك المكان, وماذا لو كان مقدر لنا في مكان آخر من المجرى ماهو أفضل مما نتشبث به الآن. هذه فلسفتي التي لطالما دفعتني للأمام و التعمق في أنحاء التيار ولربما هي ما أفقدني المعنى لوجودي اللحظي, وحول كل لحظة فيه لعالم جديد بكافة تفاصيله و أحداثه. ولربما كان الجوع في أساسه هو الوقود, و كان الشبع هو ثقاله السفينه, و لربما أراد الغريب أن يخبرني أن الجوع هو المحرك, وبه أستطيع إكتشاف كل شئ بنفسي, و بدون الحاجة إليه, ومازلت أقوم بالإكتشاف بالفعل!!

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس

 

قديم 04-23-2013, 10:09 PM   #2

 
الصورة الرمزية راويـه

راويـه

ضاعت عناويني

______________

راويـه غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 988  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


الجوع دافعنا الأكبر دائماً
كل خطوة يدفعها الجوع يرافقها مثابرة
عكس الخطوات المثقلة بالشبع

اقتباس:
لكن ما أعرفه جيداً هو أنني قادر على وصف الوحدة بشكل لا يمكن لأحد وصفه, أشعر أن لي روحا من مزيج آخر حبست في جسد إنسان, ولعمق هذا الإحساس كما ترى, أنا غريب بكل ما تعنيه هذه الكلمة من إختلاف, لذلك أدعو كل ليلة بتلك الآيه.

أحببت الوصف هنا وإن كنت أرى الوحدة بعين مختلفة

__________________

احلمُ
بالجنة و التفاح
ٌ
  رد مع اقتباس
قديم 04-24-2013, 11:59 PM   #3

 
الصورة الرمزية العذراء

العذراء

الماكرة الصغيرة

______________

العذراء غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jan 2007
الإقامة: بين - +
المشاركات: 784  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


تسللت بحمى


ساعود

__________________

هل كنت مخطئة بعقد شفتين مع الطوفان
  رد مع اقتباس
قديم 04-26-2013, 08:31 AM   #4

 
الصورة الرمزية شرقية

شرقية

+ وارث آدم ..

______________

شرقية غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Dec 2006
الإقامة: أجنحة الشهداء ~..
المشاركات: 1,042  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


قرأتك وأنا أبتسم ..أتذكر نفسي .. أو بالأحرى .. أفتقد نفسي
قبل سنتين أو ثلاث .. كنت اعيش ذات الوحدة ..
شعور لذيذ مختلف ..


إذا كنت دائم الجوع ..فهنيئا

/

__________________

وكيف أقطع رجائي منك وأنت أنت ..!
  رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 12:20 AM   #5

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


راويـه
العذراء
شرقية
Apricot

شكرا لمروركم يارفاق الوحده

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 03:34 AM   #6

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Apricot مشاهدة المشاركة
اشعر ان جميعنا نبكي على الاطلال هنا !
على الأقل هناك مكان يحتضننا حينما نبكيه

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 03:38 AM   #7

 
الصورة الرمزية المسافر

المسافر

للبَحرِ صوتٌ..ولليلِ سِحر

______________

المسافر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: May 2011
الإقامة:
المشاركات: 371  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة apricot مشاهدة المشاركة
اشعر ان جميعنا نبكي على الاطلال هنا !
وأنا اشعر أن البكاء نفسه ما عاد يجدي

لا أصدق أننا ثلاثة نجتمع الآن في الملاذ!!

__________________
لا وحشة في قبر مريمة

  رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013, 03:44 AM   #8

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المسافر مشاهدة المشاركة
وأنا اشعر أن البكاء نفسه ما عاد يجدي

لا أصدق أننا ثلاثة نجتمع الآن في الملاذ!!
كل شئ يتغير, وعلاقتنا بالأماكن كذلك, ولكن يبقى لها حنينها و قيمتها
هنا كبرت مع الكثيرين, و بالرغم من أنني لم أرهم يوما, يبقى ذلك الإحساس بالأخوه

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2013, 08:58 AM   #9

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

Icon14 سبب آخر للمحاولة

 


٢- سبب آخر للمحاولة

ربما سيعتقد الكثير ممن يأقرأ هذه الأسطر أنها تعنيه, لأن لكل منا طاقته وقدرته على التحمل, (ربنا لا تحملنا مالا طاقه لنا به).

نصيحه تلقيتها من صديقي الأعمى, حينما سالته عن سر استمراره و اصراره على المواصله في طريه لا أعتقد أنه سيحقق فيه شئ ذا معنى. وفي الحقيقه لست معتادا على مواجهه أحدهم بهذا النوع من الأسئلة, لعلمي المسبق بأن رأيي مجرد حكم مسبق بدون معرفه كافه التفاصيل حتى وإن كان بعضها غير منطقي بالنسبة لي, فالإنسان خليط من المنطق و اللامنطق. ولكن سؤالي لهذا الشخص بالتحديد كان لمعرفتي التامة بأن لديه أكثر مما قد أتوقعه من مبررات عادية, فكان يوما رمز الحكمة بالنسبة لي, حينما كنت أؤمن بأن هناك من هو أفضل منا مسبقا, كما تم تلقيننا منذ الصغر في مجتمع متعدد الطبقات. و بالرغم من تمردي على ما كنت أؤمن به وإعادة وضع صديقي الأعمى في قائمة البشر, فلا يزال لدي القناعة بأنه لديه من الحكمة ما يفوق الملايين من المبصرين.

قال لي وملامحه تخشع للواقع, في العديد من المواقف, الأيام, وغالبا مع الإستيقاظ, وعند العودة من مهمة ما بغض النظر عن نجاحها أو فشلها, تنقض علي رغبه ملحه بالفرار, أن أدير ظهري لكل شئ و أختفي, أتوقف عن العمل, الطموح, أو الحلم بقدرتي على فعل شئ, أفكر بتلك الحياة الخالية من الترقب للأحداث أو توقعها, من إنتظار الناس لي ولأفعالي و أقوالي, في كهف أو كوخ في مكان من الصعب الوصول إليه. أن يصبح همي قطع من الخشب أشعل بهنا نار تضئ ما حولي, و تدخل الدفئ لقلبي قبل جسدي. أريد على عكس الكثيرين أن أموت وحيدا, يبكيني و يغسلني المطر و تكفنني الرمال, و تدفنني الرياح. وذلك كي لا أرهق قلب أحدهم بفقدي. هكذا أشعر من فترة لآخرى, وقد هممت بالإستجابة لهذا النداء مرات عديدة. ولكن ما يمنعني يردني عن ذلك كل مرة هو علمي بأن الكثيرين مثلي يستجيبون لهذا النداء كل يوم, وهذا يفسح لي الطريق أكثر, بل و قد أجمع حطام ما تركوا فأستزيد به, لأصبح أول و آخر الواصلين, وهناك أكون قد وصلت لكوخي البعيد بدون أن أترك طريقي الطويل المثمر, لطريق أقصر لا أعلم ما يخبئ لي.

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 05-15-2013, 10:32 PM   #10

 
الصورة الرمزية راويـه

راويـه

ضاعت عناويني

______________

راويـه غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 988  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
أريد على عكس الكثيرين أن أموت وحيدا, يبكيني و يغسلني المطر و تكفنني الرمال, و تدفنني الرياح. وذلك كي لا أرهق قلب أحدهم بفقدي.
لا أريد أن يحدث ذلك أبدا
لحظة الموت أحب أن أكون محاطة بكل اولئك الذين شاركوني حياتي ليشاركوني اللحظة الأخيرة
وانتقالي لحياة أخرى يكفي أن اعبر دهاليزها وحيدة

__________________

احلمُ
بالجنة و التفاح
ٌ
  رد مع اقتباس
قديم 06-25-2013, 04:15 PM   #11

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

39_asmilies دعوة واحدة فقط

 


دعوة واحدة فقط

حينما يكون التركيز في ذروته, ذلك الوقت حينما تشعر بأنك قادر على حل أسرار الكون إن أمعنت فيه قليلا. يمكنك عوضا عن ذلك أن تغوص في أعماقك لتفك رموز إنسانيتك المتناقضه.

حينما أنهيت المهمه التي كلفت بها بنجاح و كنت لا أزال في ذروة التركيز, عدت للوراء للساعات القليلة السابقة التي كنت فيها أدوس على كل أعضاء جسدي كسائق سيارة سباق يتمنى لو كانت بدالة السرعة قادرة على الإستجابة لضغظ قدمه المتوترة, ولو فعلا إستجابت السيارة لذلك الضغظ الهائل, فلن تستجيب لها قوانين الطبيعة و ستنصهر أو تنفجر لأشلاء. هكذا كنت مستعد لأي كارثة أثناء عملي على تلك المهمه. و تذكرت أيضا أن هذه ليست المرة الأولى التي أقوم بها بذلك, بل إن كل ما أقوم به هو عبارة عن تحطيم جسدي و روحي أحيانا كي أنجز مهمه ما تعهدت لنفسي بإتمامها. وحينما أنتهي وفي مثل هذه اللحظات أحدث نفسي بأن ما قمت بإنجازة هو أقصى ما يمكن فعلة, وما تبقى خارج قدرتي. ولكن بعد مدة قد أتفاجأ أن عملا ما لم يكن بالجودة المطلوبة وحينها أعلم أنني بحاجة لكسر قلبي مرة أخرى ليخرج العمل بمستوى الطموح.

ربما كانت هذه طبيعتي أو ربما إكتسبتها من تجربة ما, ولكن ما يهم هنا هو أن كل ما نقوم به مهما بذلنا من الجهد قد يتحطم في لحظات, ولذلك قد يكون من المجدي أن لا نتربط عاطفيا بما نقوم به, كي لا يكون ألم تحطمه أكبر. وبالرغم من كل ذلك الإحباط بت على إيقان شديد بأن بدالة السرعة ستستجيب يوما ما و ستنكسر أمامها قوانين الطبيعة. كل ما أحتاجة اليوم هو فرصة في نافذة الحظ كي تنظلق بي لأبعد مما أتوقعه من نفسي, ليس لأن إمكاناتي لا تسمح بالتوقع أكثر بل لأن الحياة و قوانينها قد حطمت شئ من مجاديفي فأصبحت أحلم بتواضع بالرغم من إستمراريي في تحطيم كل مالدي من أجل فرصه أفضل.

كلي أمل بأن يأتي يوم و يستجاب لدعائي بأن أغلب نفسي, في يوم تاريخي في عالمي الصغير, و أحصل على تلك الفرصه التي أتفوق بها على نفسي, توقعاتي, أحلامي, و كل القوانين البشرية التي وضعت لتقيدنا و تنحت قواربنا كما تفعل الرياح بالصخور.

أعلم أن هذا ليس نص طويل كالمعتاد, فقط إختزله التركيز العميق, في كل حرف, يتم رسمه على الشاشه. أعلم أيضا أن الكثير منكم يمر بهذه الأحداث كثيرا, فيعود لفراشه كما يعود المحارب الوحيد الذي نجا من حرب طاحنه. فهذا هو الطريق الصحيح.

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 09-21-2013, 09:44 AM   #12

 
الصورة الرمزية LiNa

LiNa

KaRmeN

______________

LiNa غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Oct 2007
الإقامة: على سلّم موسيقي
المشاركات: 2,114  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


ماذا فعلتم في القلب هذا الصباح !

__________________

أنا ياءٌ و نون ٌ تاهت بين لا على سلم موسيقيّ !
كارمن فيما سبق
  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2013, 12:54 PM   #13

 
الصورة الرمزية غريبو

غريبو

صدى صرخة على صخرة

______________

غريبو غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 1,648  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى غريبو

افتراضي

 


ههنا ...ههنا أستطيع أن أتمرّغ بالسعادة المنسوجة من خيوط الوحدة و الآهات.

__________________

.................................................. ......
خذني بعينك واهرب أيها القمر
  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 10:46 AM   #14

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Apricot مشاهدة المشاركة
كلامك صح! هناك شيء دافيء و حميمي في هذا المكان !
و كاننا نطل على ذواتنا في الماضي!

فقط للأرواح المخلوقه بمزيج من الطيب

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 10:48 AM   #15

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غريبو مشاهدة المشاركة
ههنا ...ههنا أستطيع أن أتمرّغ بالسعادة المنسوجة من خيوط الوحدة و الآهات.
غريبو تأييدك لهذا القلم مما يدفعه للكتابه

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2013, 10:50 AM   #16

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

Icon5 بتحقيق أحلامنا نقتلها

 


بتحقيق أحلامنا نقتلها

في الحياة لحظات لا تنسى و هناك لحظات نتمنى أن تمحى, وأخرى تائهه قد لا نعلم بوجودها.

اللحظات التائهه هي الهدوء, هي تفاصيل الكون, حركات الأنامل على لوحة المفاتيح لتكوين معزوفه تُقرأ, تقليب السكر في كأس القهوة, حركه الورق حينما يسير كالقدر لينهي حياة كتاب قديم. ظل السحاب يتلاعب بإضاءة المكان. حركة الساعة المتباهيه لتقتل يومنا, و ألحان الأغنيه المصنوعه بدقه عاليه كأحجار كريمه نحتت في لوحة عبقريه معلقه في قصر أحد الملوك. ووجودنا البسيط بين كل هذه التفاصيل التي بلا سبب نعتقد أننا من يديرها, و قادرين على إعادتها متى ما أردنا.

وبغض النظر عن الحقائق العلمية, وصلنا لدرجة من الكِبر لنعنقد أن لمزاجنا تأثير على تلك اللحظات, فنزعم أن القهوة الجيدة نتيجه مزاج أجود, و أن الجمال في عين الرائي و ما إلى ذلك من تراهات تقدس الإنسان, وتبرر له تجاهل ما لا يهمه. حتى و إن كان إنسان آخر.

مؤخرا لم أعد مهتم بنتيجة اليوم بل بلحظاته التائهه, كل ما أرغب به هو الإستمتاع بما حولي من تفاصيل بدون تشتيت الصورة المكتملة, فكل ما مضى من عمري كان مسخر للقليل من الصورة الكاملة و المنتجات النهائيه, و ملايين اللحظات التائهه التي حينما أتذكر اليسير منها يصنع من البهجه ما لا يصنعه تذكر ما نعتقد أنه الهدف الذي تحقق. بل إن الحقيقه التي نتجاهلها جميعنا هي ذلك النوع من الحزن الغريب الذي قد يصل لحد البكاء و نطلق عليه دموع الفرح عندما ننجز هدف ما, و في الحقيقه كل ذلك الحزن هو إشتياق للحظات التائهه القليلة التي ما زالت في الذاكرة, تماما كالبكاء على الميت لأننا بتحقيق أحلامنا نقتلها. لذلك يجب أن يكون الحلم صعب المنال.

لم تعد لوحة المفاتيح آداة لأنهاء مهمه بل صديق, يشاركني لذه لحظات الكتابة, ولا إعداد القهوة مهمه ممله يقتلها انتظار إحتساءها, ولا الكتاب مجرم بإنتظار القصاص. إستشعاري لتلك اللحضات التائهة زاد كثيرا من قداسه الحياة و أصبحت غنيه جدا بتفاصيل جميلة لم أكن ألقي لها بال. و مع ذلك فلم يأتي اليوم الذي أستطيع تجاهل الصورة الكاملة تماما, كما كنت أتجاهل اللحظات التائهه. هذا الأمر يحتاج لهدوء كبير, لا يجده الإنسان المغروس في قلب ما يسمى بالعالم الحديث أو المتطور, فالتطور الذي ندعيه ما هو إلا مسخ لهوية الإنسان الذي خُلق ليعبد الله بالتأمل في تفاصيل الكون. ولطالما رددت أنني بحاجة لأيام أقضيها في كهف بعيد عن كل شئ كما كان يفعل النبي محمد صلى الله عليه وسلم. لست وحدي من وصل لهذه النتيجة بل سيقني لها الملايين من المفكرين على مدى العصور ولكنني سعيد بوصولي لها و كوني واحد منهم. فلم أعد أكتفي بتخيل هذه اللحظات مع قدرة العقل على تخيل أدق التفاصيل و لربما حان الوقت لتغيير كبير.

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 10-24-2013, 05:19 PM   #17

 
الصورة الرمزية غريبو

غريبو

صدى صرخة على صخرة

______________

غريبو غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 1,648  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى غريبو

افتراضي

 


أواه يا ناصر.

إن تطور التقنيات و الإتصالات, سرعة الإستهلاك و غزارة الإنتاج و الركض وراء السراب, جعلنا ننسا أن الله جعلنا خلفاء له على الأرض من دون الملائكة و الجن.
نحتاج إلى حراء يسكننا , نحتاج إلى فتح قفل الإيمان بكلمة إقرأ ....

ناصر أنيق أنت في كل شي .

__________________

.................................................. ......
خذني بعينك واهرب أيها القمر
  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.