الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 07-30-2010, 03:38 PM   #1

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

Icon9 تطبيقات الجوال الصحية (iphone)

 


بدأت رحلة عسيره, في مجال لم يطرق من قبل لدراسة مدى فعالية تطبيقات الجوال الصحية, و ستكون رسالة الماجستير في هذا الموضوع.

قمت بالبحث في جميع المراجع العلمية و لم أجد أي دراسة عن برامج الجوال الصحية و فعاليتها, ولا حتى مقال عن أهمية هذه البرامج. بالحديث مع مجموعة من باحثي القسم المتحمسين لهذا الموضوع, أكدوا لي أن هذا المجال لم يطرق من قبل.

قمت بمراسلة بعض مبرمجي هذه التطبيقات, و عن سبب اختيارها, و الإجابة كانت مجرد فكرة ولا ترتكز على أي أساس علمي.

قررت, التركيز على الجوالات الذكية و بالتحديد الأي فون, و على موضوعين سأختار أحدهما لاحقا,
1- البرامح الخاصة بالتدخين
2- البرامج الخاصة بالغذاء و التخسيس

كوني أحد أعداء آبل فأنا لا أملك أي فون,

السؤال هنا
هل جرب أحدكم هذه البرامج؟

هل تعتقدون أنها مفيدة؟

في حال تمت تجربة أحد هذه البرامج ماهو اسم البرنامج؟

إن كان أحدكم متخصص في علم النفس هل يعتقد أن لهذه البرامج دور في رفع مستوى الوعي الصحي, هل هناك أي مراجع علمية لذلك ؟

امممممممم

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس

 

قديم 07-30-2010, 07:12 PM   #2

 
الصورة الرمزية سُكّر

سُكّر

,

______________

سُكّر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 418  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


وفقك الله يا ناصر
أشعر بأنه مجال واتجاه دراسة من نوع آخر , سددك الله

في الحقيقة أنا لم أقم بتجربتها شخصيًا , كوني لستُ مُدخنة ولا مهتمة بالأنظمة الصحية المجدولة
ولكني أعيش بمجتمع آي فوني أبلي حتى النخاح
لذلك , أن أردت مثلًا أن تطرح أستبيانًا أو سؤلًا على مجتمع قد أستخدم شيئًا من هذا
فنحن في خدمة العلم,

  رد مع اقتباس
قديم 07-30-2010, 11:34 PM   #3

 
الصورة الرمزية إيفالونا

إيفالونا

جنية ثرثارة

______________

إيفالونا غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: السماء/أنثى حرة جداً
المشاركات: 342  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


مرحباً ناصر
إختيار جميل و عصري و جريء جداً , في زمن تلتصق فيه الهواتف الذكية المختلفة من الآي فون و البلاك بيري (والله يعلم ما القادم) بكل الأيادي من حولنا تقريباً

وبشكل عام , سأخبرك بوجهة نظري عن هذه البرامج:

..
الآن في الآيفون , هناك أمكانية لإضافة الكثير من البرامج المتعلقة باللايف ستايل , و الصحة و غيرها
و هي متنوعة من حساب الكتلة المناسبة للوزن و حتى مواضيع مثل الوقت المناسب للحمل و الدورة الشهرية للنساء و غيرها!

الآن و عن تجربة بعض البرامج و سأدرج لك بعض الأسماء هنا ,

هذه البرامج تعمل مثل المساعد الشخصي, أو الصديق أو الطبيب , الذي يجعلك تتذكر ما تريد فعله
مثلاً :

لإنقاص الوزن هناك برامج مثل:
*
CHunterlite

و هذا برنامج يعطيك السعرات الحرارية للوجبات السريعة في المطاعم المعروفة عالمياً , الوجبات و المشروبات .
فقط لتنتبه لكم السعرات و الأملاح و الدهون قبل ان ترميها إلى جسدك,
و طبعاً يعتمد هذا البرنامج على دراسات علمية جمعوا خلاصتها ووضعوها هنا لتعين من يريد الإنتباه لوزنه حقاً .

بعد أن أطلعت على هذا البرنامج , بدأ الوعي يزيد لدي إتجاه بعض المأكولات السريعة التي كان يروج لها على أساس أنها أقل في السعرات , و لكنها في الحقيقة تحمل الكثير من السعرات وووو...

كوني أتحول من إقبال على هذه الوجبات , إلى تجنب تام
فــ هذا يعود للعامل النفسي و تجاوب عقلي و قد أصبحت أكثر وعياً و تجنباً بالتالي لكل ما هو مضر.

* هناك أيضاً ابلكيشن موجود في الآي فون و في الآباد :
nike+ipod

و هذا الأبليكشن فيه ما قد يحتاجه أي رياضي أو من يريد ممارسة الرياضة
من موسيقى تختارها و تضيفها بنفسك أو حتى كتب مسموعة
و فيها توقيت للرياضة التي تمارسها
و فيها السينسر و الذي يحسب خطواتك و سعراتك الحرارية المحروقة بالتالي , (علماً بأن جهاز السنسر يباع على الأقل في محل الأدوات الرياضية بما لا يقل عن 70 دولار )
و تستضيع أن تضيف جدول للأشياء التي تمارسها , و تحسب بعد ذلك كمية السعرات التي حرقتها في كل رياضة أو حركة يومية مثلاً

و طبعاً يحفظ لك تاريخك الرياضي , إن طورته أو أخرته أو تغير فيه شئ ما.
و هو مزود بصوت , يجعلك متحفزاً و كأن مدرباً بالقرب منك , يأمرك بالتحرك للبدء معك بالتمارين الرياضية ,
و عقل الإنسان يستجيب للعمل الجماعي (أو ما يسمى بالمحرض الإيجابي) خاصة و أن بعد كل ممارسة رياضية يحسب لك أعلى ما مارسته .

* هناك أيضاً برامج متعددة و كثيرة خاصة للنساء , و خاصة بالدورة الشهرية , تساعد كل أنثى في حساب توقيت دورتها , و الأيام المحتملة للحمل و الأيام التي يضعف فيها التبويض ,
و هذا التقويم الذي يذكر الإناث بما يردن تذكره , يعتبر أيضاً محفز لهن , و يكون إستعدادهن النفسي في أوجه مثلاُ حين يكن مستعدات أو يترقبن فرصة حصول الحمل , أو حتى تجنبه.

*هناك أيضاً البرامج المتعلقة بالعصبية و الهدوء و المساعدة على النوم , و هي مجدية جداً ,
خاصة و أن معظمها يرتكز على الموسيقى , و هذه الموسيقى منتقاة و مختارة , و تأثير الموسيقى لا يخفى على كثير من المطلعين على الإستجابة البشرية النفسية لها ,
لذلك تجد مثل برنامج no stress
الذي يحوي صور متعددة لصدفات بحرية و صوت لأمواج البحر و نوارس و غيرها , مما جرى عليه دراسات سابقة حول تأثيره على الهدوء و التحكم بالأعصاب و الإسترخاء.

* هناك أيضاً الكثير من الألعاب التي تساعد كما ذكرت بعض الدراسات تأثيرها في تنشيط العقل الخامل , و تنشيط الذاكرة و إستعادة النشاط و خاصة للموظفين الذين يقضون وقتهم بأداء عمل روتيني واحد و مكرر

*هناك برامج تقيس لك صحتك النفسية , و أيضاً برنامج يقرأ لك شخصيتك من خطك بناء على معايير نسبية وضعوها للقياس العلمي , طبعاً قد لا يكون دقيق ولا يمكن ان نعتمد عليه في قياس صحة شخص ما , و لكنه قد يكون مفتاح للإطلاع و الفهم.

*هناك برنامج جميل اسمه my age؟
و هذا بناء على إجاباتك يعطيك عمرك النسبي ,
و هو يطرح أسئلة عن ممارساتك في حياتك , و بناء عليها يعطيك عمرك التقديري , (أي عمر تعيشه أنت ؟ أصغر , أكبر من عمرك الحقيقي؟) هل تستمتع بعمرك ام لا ؟

* هناك أيضاً برامج تساعدك على النوم , و قد جربت إحداها , و قبل تشغيله يرد فيه تحذير من عدم تشغيل هذا البرنامج و أنت تقود سيارتك مثلاً لأنه اثبت فعاليته ,
البرنامج ببساطة يعتمد على (عد الخرفان) تمسك هاتفك , و تراقب ببطء شديد الخرفان و هي تقفز من السور , و قد قرأت عدة مرات أن عملية العد تساعد فعلاً على النوم , لأن العقل ينشغل عما قد يسبب الصحو و صعوبة النوم , و يبدأ في التركيز على العد و الذي يراد منه أصلا الوصول لمرحلة النوم ,
و مثلها يفعل ما نفعله نحن المسلمون من تسبيح أو حمد و غيره قبل النوم , التكرار هو الذي يأخذنا للطمأنينة و الإنشغال عما قد يشتت تفكيرنا.

حسناً كتبتها بشكل عام و أعرف انك تركز على موضوعين , و لكن وجدت انه من المفيد أن تطلع على غيرها من البرامج التي قد تستخدم

*
و عن سؤالك إن كانت مفيدة




نعم , قد تكون مفيدة أحياناً
و نعم تزيد الوعي الصحي من وجهة نظري, و حسب تجربتي مع البرامج أعلاه .

قد أعود للإضافة أو توضيح نقطة ما , لأني كتبت كل هذا و أنا على شفا عجلة


أتمنى أن أكون قد أفدتك ولو بمعلومة .

  رد مع اقتباس
قديم 08-13-2010, 08:25 PM   #4

 
الصورة الرمزية إيفالونا

إيفالونا

جنية ثرثارة

______________

إيفالونا غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: السماء/أنثى حرة جداً
المشاركات: 342  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


نسيت شيئاً لفت إنتباهي أيضاً:

هذه البرامج (الأجنبية) كلها تترجم دراسات و نظريات علمية و نفسية مختلفة , تحتمل الخطأ و الصواب أيضاً كطبيعة أية نظرية كما نعرف
اما البرامج العربية كلها ترتكز في 3 جوانب (موسيقى و طرب/جنس/كتب دينية و أذكار) قمة التطرف في كل شئ كالعادة و لم أنتبه لوجود تطبيقات صحية!

شئ محزن.

  رد مع اقتباس
قديم 08-14-2010, 06:13 AM   #5

 
الصورة الرمزية ناصر

ناصر

Pseudo-Human

______________

ناصر غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: Sydney
المشاركات: 1,443  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سُكّر مشاهدة المشاركة
وفقك الله يا ناصر
أشعر بأنه مجال واتجاه دراسة من نوع آخر , سددك الله

في الحقيقة أنا لم أقم بتجربتها شخصيًا , كوني لستُ مُدخنة ولا مهتمة بالأنظمة الصحية المجدولة
ولكني أعيش بمجتمع آي فوني أبلي حتى النخاح
لذلك , أن أردت مثلًا أن تطرح أستبيانًا أو سؤلًا على مجتمع قد أستخدم شيئًا من هذا
فنحن في خدمة العلم,

ربما تجربين برامج الدايت مثلا يا سكر, و قد أحتاج فعلا لعمل استبيان صغير في الأيام القادمة. و سأطلب منك تحضير مجتمعك



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيفالونا مشاهدة المشاركة
مرحباً ناصر
إختيار جميل و عصري و جريء جداً , في زمن تلتصق فيه الهواتف الذكية المختلفة من الآي فون و البلاك بيري (والله يعلم ما القادم) بكل الأيادي من حولنا تقريباً

وبشكل عام , سأخبرك بوجهة نظري عن هذه البرامج:

..
الآن في الآيفون , هناك أمكانية لإضافة الكثير من البرامج المتعلقة باللايف ستايل , و الصحة و غيرها
و هي متنوعة من حساب الكتلة المناسبة للوزن و حتى مواضيع مثل الوقت المناسب للحمل و الدورة الشهرية للنساء و غيرها!

الآن و عن تجربة بعض البرامج و سأدرج لك بعض الأسماء هنا ,

هذه البرامج تعمل مثل المساعد الشخصي, أو الصديق أو الطبيب , الذي يجعلك تتذكر ما تريد فعله
مثلاً :

لإنقاص الوزن هناك برامج مثل:
*
CHunterlite

و هذا برنامج يعطيك السعرات الحرارية للوجبات السريعة في المطاعم المعروفة عالمياً , الوجبات و المشروبات .
فقط لتنتبه لكم السعرات و الأملاح و الدهون قبل ان ترميها إلى جسدك,
و طبعاً يعتمد هذا البرنامج على دراسات علمية جمعوا خلاصتها ووضعوها هنا لتعين من يريد الإنتباه لوزنه حقاً .

بعد أن أطلعت على هذا البرنامج , بدأ الوعي يزيد لدي إتجاه بعض المأكولات السريعة التي كان يروج لها على أساس أنها أقل في السعرات , و لكنها في الحقيقة تحمل الكثير من السعرات وووو...

كوني أتحول من إقبال على هذه الوجبات , إلى تجنب تام
فــ هذا يعود للعامل النفسي و تجاوب عقلي و قد أصبحت أكثر وعياً و تجنباً بالتالي لكل ما هو مضر.

* هناك أيضاً ابلكيشن موجود في الآي فون و في الآباد :
nike+ipod

و هذا الأبليكشن فيه ما قد يحتاجه أي رياضي أو من يريد ممارسة الرياضة
من موسيقى تختارها و تضيفها بنفسك أو حتى كتب مسموعة
و فيها توقيت للرياضة التي تمارسها
و فيها السينسر و الذي يحسب خطواتك و سعراتك الحرارية المحروقة بالتالي , (علماً بأن جهاز السنسر يباع على الأقل في محل الأدوات الرياضية بما لا يقل عن 70 دولار )
و تستضيع أن تضيف جدول للأشياء التي تمارسها , و تحسب بعد ذلك كمية السعرات التي حرقتها في كل رياضة أو حركة يومية مثلاً

و طبعاً يحفظ لك تاريخك الرياضي , إن طورته أو أخرته أو تغير فيه شئ ما.
و هو مزود بصوت , يجعلك متحفزاً و كأن مدرباً بالقرب منك , يأمرك بالتحرك للبدء معك بالتمارين الرياضية ,
و عقل الإنسان يستجيب للعمل الجماعي (أو ما يسمى بالمحرض الإيجابي) خاصة و أن بعد كل ممارسة رياضية يحسب لك أعلى ما مارسته .

* هناك أيضاً برامج متعددة و كثيرة خاصة للنساء , و خاصة بالدورة الشهرية , تساعد كل أنثى في حساب توقيت دورتها , و الأيام المحتملة للحمل و الأيام التي يضعف فيها التبويض ,
و هذا التقويم الذي يذكر الإناث بما يردن تذكره , يعتبر أيضاً محفز لهن , و يكون إستعدادهن النفسي في أوجه مثلاُ حين يكن مستعدات أو يترقبن فرصة حصول الحمل , أو حتى تجنبه.

*هناك أيضاً البرامج المتعلقة بالعصبية و الهدوء و المساعدة على النوم , و هي مجدية جداً ,
خاصة و أن معظمها يرتكز على الموسيقى , و هذه الموسيقى منتقاة و مختارة , و تأثير الموسيقى لا يخفى على كثير من المطلعين على الإستجابة البشرية النفسية لها ,
لذلك تجد مثل برنامج no stress
الذي يحوي صور متعددة لصدفات بحرية و صوت لأمواج البحر و نوارس و غيرها , مما جرى عليه دراسات سابقة حول تأثيره على الهدوء و التحكم بالأعصاب و الإسترخاء.

* هناك أيضاً الكثير من الألعاب التي تساعد كما ذكرت بعض الدراسات تأثيرها في تنشيط العقل الخامل , و تنشيط الذاكرة و إستعادة النشاط و خاصة للموظفين الذين يقضون وقتهم بأداء عمل روتيني واحد و مكرر

*هناك برامج تقيس لك صحتك النفسية , و أيضاً برنامج يقرأ لك شخصيتك من خطك بناء على معايير نسبية وضعوها للقياس العلمي , طبعاً قد لا يكون دقيق ولا يمكن ان نعتمد عليه في قياس صحة شخص ما , و لكنه قد يكون مفتاح للإطلاع و الفهم.

*هناك برنامج جميل اسمه my age؟
و هذا بناء على إجاباتك يعطيك عمرك النسبي ,
و هو يطرح أسئلة عن ممارساتك في حياتك , و بناء عليها يعطيك عمرك التقديري , (أي عمر تعيشه أنت ؟ أصغر , أكبر من عمرك الحقيقي؟) هل تستمتع بعمرك ام لا ؟

* هناك أيضاً برامج تساعدك على النوم , و قد جربت إحداها , و قبل تشغيله يرد فيه تحذير من عدم تشغيل هذا البرنامج و أنت تقود سيارتك مثلاً لأنه اثبت فعاليته ,
البرنامج ببساطة يعتمد على (عد الخرفان) تمسك هاتفك , و تراقب ببطء شديد الخرفان و هي تقفز من السور , و قد قرأت عدة مرات أن عملية العد تساعد فعلاً على النوم , لأن العقل ينشغل عما قد يسبب الصحو و صعوبة النوم , و يبدأ في التركيز على العد و الذي يراد منه أصلا الوصول لمرحلة النوم ,
و مثلها يفعل ما نفعله نحن المسلمون من تسبيح أو حمد و غيره قبل النوم , التكرار هو الذي يأخذنا للطمأنينة و الإنشغال عما قد يشتت تفكيرنا.

حسناً كتبتها بشكل عام و أعرف انك تركز على موضوعين , و لكن وجدت انه من المفيد أن تطلع على غيرها من البرامج التي قد تستخدم

*
و عن سؤالك إن كانت مفيدة




نعم , قد تكون مفيدة أحياناً
و نعم تزيد الوعي الصحي من وجهة نظري, و حسب تجربتي مع البرامج أعلاه .

قد أعود للإضافة أو توضيح نقطة ما , لأني كتبت كل هذا و أنا على شفا عجلة


أتمنى أن أكون قد أفدتك ولو بمعلومة .


لا أعرف كيف أشكرك يا إيفالونا استفدت كثيرا مما ذكرتِ, لعلي في الإسبوع القادم أنهي أحد الأوراق الأولى و أعرضها عليكم.
بالنسبة لهذه البرامج, دور الجامعات و الأبحاث دائما هو التحقق من إدعائات الشركات و المسوقين في أي شئ, و بما أن لهذه البرامج سوقها فإنها ستخضع جميعها للدراسة في السنوات القادمة, خصوصا ما بعد الــ 2015 حيث تشير الإحصائيات أن سوقت تلك البرامج في عام 2015 سترتفع إلى البليون دولار, علما بأن أرباحها في نهاية 2009 كانت 140 مليون دولار.

ما يهمني كمتخصص صحي هو البرامج التي لها علاقة بالصحة, إن وجدنا منها فائدة فسنقوم بتطويرها هذا هو الهدف فقط.

طبعا الأي فون ليس الجهاز الوحيد, لدينا جهاز قوقل الجديد أيضا برنامج التشغيل الخاص به, و يسمى اندرويد, برنامج متطور و الكثير من المبرمجين بدأو في التعامل معه و تشير الإحصائيات أنه خلال ال10 سنوات القادمة سيكون الأول مقابل برنامج تشغيل الأي فون, و السبب أن شركة قوقل, طرحت برنامج التشغيل اندرويد, لجميع مصانع الهواتف النقالة, و لديهم فرصه كبيرة لتشغيله على أجهزتهم, مما سيضمن له إنتشار كبير, كما حصل مع windows mobile.

أصبحت مملا هاه....


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيفالونا مشاهدة المشاركة
نسيت شيئاً لفت إنتباهي أيضاً:

هذه البرامج (الأجنبية) كلها تترجم دراسات و نظريات علمية و نفسية مختلفة , تحتمل الخطأ و الصواب أيضاً كطبيعة أية نظرية كما نعرف
اما البرامج العربية كلها ترتكز في 3 جوانب (موسيقى و طرب/جنس/كتب دينية و أذكار) قمة التطرف في كل شئ كالعادة و لم أنتبه لوجود تطبيقات صحية!

شئ محزن.
ليست كل البرامج الأجنبية مبنية على دراسات لدي العديد من الأصدقاء المبرمجين في آبل ستور, و أندرويد, الكثير من هذه البرامج ماهو إلا عبقرية و أفكار مبرمج, يريد أن يضع قدمة في هذه السوق الكبيرة, و أغلب المبرمجين الحالييين أفراد و ليسوا شركات, من مجموع 20 برنامج للتدخين خاطبت مبرمجيها 2 فقط أكد مبرمجيها أنها تعتمد على دراسات في علم السلوك.

بالنسبة للبرامج العربية, السوق العربي يعاني من مشكلتين
الاولى: العرب لا يدفوعن ولا قرش في أي برنامج وكل أجهزتهم و برامجهم مكركه, مما يدفع المبرمجين للإبتعدا عن هذه السوق.

الثاني: أغلب المبرمجين الهرب هواه, و قليل منهم المحترفون, و جامعاتنا سيئة و مناهجها قديمة جدا, و أتحدى أن تكون هناك جامعة عربية, تعطي مادة واحدة عن الـــ Mobile technology أو برمجة الجوال. فلا عتب علينا. علما بأن هذا المجال قارب عمره العشر سنوات.

هناك دراسة عربية واحدة من جامعة الإمارات عن برنامج بإسم StepUp لحساب عدد خطوات المشي, و البرنامج مبني على أساس حاسوبي بحت, لم تحصل لي فرصة تجربته, لكن لا أعتقد أنه باللغة العربية.

نقطة آخرى مهمة, وهي حينما يكون لدي القدرة على عمل برنامج ذو فكرة جديدة غير مسبوقة, فطرحة باللغة الإنجليزية, يفتح لك أبواب خير كثيرة, أما طرحة بالعربية فلن يجلب لك شئ أبدا.



عذرا على الإطالة

__________________
كلما سمعت كلمة (إسلامي) تذكرت المؤامرة !!



  رد مع اقتباس
قديم 08-14-2010, 07:01 AM   #6

دال

.

______________

دال غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الإقامة:
المشاركات: 9  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


nike+ipod
أنا جربته لكن لم أستفد منه أبداً الأمر يعود إلي لأني لم أحسن استخدامه !


أممممم هناك فائدة لا أعرف نسبة أهميتها لكن برامج كهذه تعطي للبني آدم أحساس بأنه " كائن شي" تجعله يعيد النظر كثيراً في لونه هل صار أخضر وأصبح كائن فضائي ، ذكاء التقنيه تعطي إيحاء جيد جداً و كل مرة يعبث فيها بتلك البرامج ينتابه شعور غامر بالفرح . أحساسه أنه كشخه و حبتين و أنا الكائن العصري له دخل طبعاً بهذا الفرح .

__________________

أنا البالونة التي ضاعت من يد الصبي ولازالت تطير يا "ح" !
  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 12:07 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.