الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 11-27-2011, 10:45 AM   #1

 
الصورة الرمزية أبا المضطرب

أبا المضطرب

سفير النوايا الغير حسنة

______________

أبا المضطرب غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: May 2006
الإقامة: 远海
المشاركات: 581  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي آخر قطار للمنزل

 






إذا كنت من محبي الوثائقي، فهذا الفيلم لك.





آخر قطار للمنزل يصف حياة مئات الملايين في الصين ممن لم يتمتعوا بفرص تعليمية عالية ومهارات أو مواهب فريدة أو باختصار لم يكونوا محظوظين كفاية.
البسطاء من فلاحين وأبناء الفلاحين، المعدمين ممن حظيوا بفرصة وظيفة كعمال وما شابه بعيداً عن المنزل.
بعيداً أحياناً مسافة ثلاثة أيام بالقطار.




الفيلم يصف هذا الحج سنوياً عودة للمنازلهم أسبوعي العيد الصيني السنوي، في كل سنة تكتظ القطارات بمرتاديها حد -حرفياً- الإختناق. محطات القطار وإنتظارها، القطارات، الممرات ، ما بين المقطورات ، الهواء ، كله ممتلئ بأجساد بشرية حاملة حقائبها وهم الحياة وغمها لمدة عام وشوق العودة لمن يعانون كل هذه المعاناة من أجله.

الملفات المرفقة
نوع الملف: zip [kat.ph]last.train.home.2009.dvdrip.xvid.xtm.hard.eng.subs.torrent.zip‏ (14.6 كيلوبايت, المشاهدات 5)

__________________

  رد مع اقتباس

 

قديم 11-27-2011, 11:03 AM   #2

 
الصورة الرمزية أبا المضطرب

أبا المضطرب

سفير النوايا الغير حسنة

______________

أبا المضطرب غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: May 2006
الإقامة: 远海
المشاركات: 581  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


الجزئية حيث القطار لم تإتي بكامل التجربة -حسب تجربتي الشخصية- وربما من الصعب وضع هكذا تجربة في فيلم، فبلا الرائحة، والإحساس البطيء بالوقت، ورائحة أنفاسهم وصوتها يزحف فوق جسدك من الصعب إختزاله في فيديو.

فبغض النظر عن القصة الدرامية التي تصل أجزاء الفيلم وهي قطعاً أكثر قسوة من رحلة قطار لشهر، فلا يمكنني الحديث إلا عما إختبرته شخصياً.
كنا وصديقة عام 2010، لدينا شهر عطلة، وقررت هي الذهاب إلى اليون-نان yun nan 云南 ، وهي أقصى الجنوب الغربي من الصين، ولإن لديها فوبيا من الطيارات وسيرتها ، قررت أن تذهب بالقطار، ورافقتها في الرحلة لانه باختصار لم يكن لدي شيء أفضل لفعله.
في الذهاب الرحلة كانت يسيرة وسهلة، لدينا سرير وأخذت الرحلة ما يقارب 46 ساعة من بكين إلى عاصمة اليون-نان كون-مين.
لم يإتي في بالي ولم أعي أن عودتنا سترافق نهاية عيد السنة الصينية حيث يعود الكل لمنزله من طلاب وعمال وغيره.
لم ننتبه إلا في اللخظة الأخيرة بإننا حجزنا في وقت لم يعد هنا مقاعد، حاولت اقناعها بالانتظار أسبوعاً فقد نجد مقاعداً لكنها رفضت، فآثرت الرجولة في نفسي ألا أتركها وحده.
حتى الآن حتى بعد إبتياع تذكرة بلا مقعد في قطار سيسير 39 ساعة، عقلي "الذكوري" يخبرني بإن إن إمرأة تخبرك بإنها إختبرت الأمر مسبقاً ولا تجد خوفاً من إختباره مجدداً فقطعاً يمكنك فعلها ، وعلى أية حال لا يمكنك تركها وحدها.

وصلنا للقطار ذاك اليوم لأقف مشدوهاً في صدمة لا أعي بها نفسي ، لا أدري هي من أخبرني، وقفت ربما صامتاً فقط أراقب لمدة كما تصف ربما تزيد عن الخمس دقائق، تناديني ولا أرد عليها.
حرفياً إن أمكننا رصف شارع بأجساد بشرية متراصة تماً فهو لن يصف ما رأيت ، وصراخ الأطفال ، والهمهمات والصراخ والحقائب التي لا تلبث تثب في أماكنها المعلقة فوق المقاعد إلا وتثب مرة أخرى على رؤوس أصحابها ومن حولهم، الجالسين عبر الممرات الذين لا يلبثون يسكنون لجلستهم إلا ويزيحون الممر لأحدهم يمر أو يسير أو أحد "ضباط" القطار ، كإنهم بوابين على هذه البقعة الصغيرة التي بالكاد تكفي دجاجة لتسكن فيها.

يجب ها هنا أن أعترف بإننا لم نمر بالتجربة الكاملة، ربما لأننا أجنبيان وبالأخص هي أوروبية "بيضاء" أنعش نوعاً من الرقة في ضباط القطار ، فوفروا لنا مقاعد للننام عليها فقط في كافيتيرية القطار، لليتين أنا وصديقتي ننام على كرسي، أخبرتني أنها مسبقاً إضطرت للنوم في ممر على جرائد، ربما هو الحظ أننا كنا قرب الكافيتيريا عندما وزعوا المقاعد بمقابل "20 كواي" وهو ما يقارب الثلاث دولارات أمريكية آنذاك "مع انخفاض سعر الصرف حالياً" ،لكنهم مقابل هذه العشرين وفروا لنا كذلك وجبة خفيفة وحليب صويا دافئ.

إن أمكنني عد التجارب التي غيرت نظرتي للحياة وجعلتني أراها بمنظار الواقعي، فهذه أخدها، بل هو أبرزها وربما الوحيد وآخرها.
فقط مشاهدة هذا الفيلم وجزئية القطار جعلت الرعب يزحف في عمودي الفقري، وصوت القطار يسير محملاً بأرتال البشر التي تفوق قدرته ومقاعده وهوائه حتى كإنه يإن تحت وطئة من يحمل لكن مثابر.

نهاية الرحلة وصلنا بسلام. بعد 39 ساعة أمضيناها وقوفاً أو نوماً جالسين على مقاعد كافيتيرية مطعم قطار، وقد كنا محظوظين للغاية، محظوظ للغاية.

__________________

  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:09 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.