الملاذ - أدب و ثقافة و فنون

 

 

 

 

 


رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-16-2016, 06:55 PM   #18

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.




‏أرسلتُ مئة رسالة، حدّدتُ مئة طريق
‏فإمّا أنّك لا تعرفُ الطريق، وإمّا أنك لا تقرأُ الرسالة.!
‏،
‏*آن ماري شيمل.

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 05:14 AM   #19

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.




‏ يتغيّر النّاس عندما لا نتوقع أنهم سيفعلون ، يتغيرون ليس من أجلنا لأننا لم نكن أكثر من عابرين في حياتهم ، ربما كنّا حجراً تائهاً على أرصفتهم...
مثلُ هذه الأشياء تجعلنا أكثر حزناً ، ليس لأننا لم نكن الجزء الأجمل في حكاياتهم بل لأننا كُنّا خارج الحكاية منذ البداية .!

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 11:08 AM   #20

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


صباح الخير لنفسي المتعبة من الإنتظار ، انتظار ما لن يأتِ

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-17-2016, 11:31 AM   #21

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.


أفي الإنتظار الخلل
في الرسائل التي لا تصل
في الأغاني المنسيّة كأنا
فيمَ الخلل؟؟

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-21-2016, 12:50 PM   #22

 
الصورة الرمزية عبل

عبل

عصيه

______________

عبل غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الإقامة:
المشاركات: 1,192  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تميمة الورد مشاهدة المشاركة
.


أفي الإنتظار الخلل
في الرسائل التي لا تصل
في الأغاني المنسيّة كأنا
فيمَ الخلل؟؟

يجب أن تفعلي مايفعله الجميع
لاتنتظري شيئا

__________________

  رد مع اقتباس
قديم 10-25-2016, 05:39 AM   #23

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



مؤلم أن نمضي بعيداً عن أنفسنا ، بعيداً عن الحياة، نشعر وكأننا في علبة مغلقة لا نستطيع أن نرى إنشاً واحداً أبعد منا أو تتنفس رئتنا هواء كافياً وكأن الأوكسجين ينفذ تلقائيا من داخلنا.
لم أعد أستطيع الكتابة بشغف كما السابق ، أشعر أن في رأسي مجموعة مجانين يتحركون في كل مكان ، يزرعون الإتجاهات الأربعة جيئة وذهاباً ويلتفون في حلقات دائرية كأنها رقصة الهنود الحُمر بلا موسيقى ، بلا إيقاع يفسر هذه الحركات العجيبة التي تغدو بلا معنى عندما نحاول النظر إليها بمنطقية أكثر.
لا أستطيع النظر إليّ وكأن ما تركته خلفي يستحق أن يبقى هناك وكأنني أفضل بدونه ، وكأن ما أحسست به عندما كنت أتأمله كل يوم أمامي ، كان محض هراء- خالياً من أي تعبير - وكأنني لم أكن مسكونة به ، وكأن اتزاني لم يتأذَّ ، وكأنّ مساري لم يتعثّر ، وكأنني لا أنصرف كثيراً إلى الماضي ، إلى أحاديثي الطويلة التي لا تريد أن تنتهي ، وكأنني عندما عبرت بوابة قلبي لم أكن متأكدة أنني كنت أهيّأ نفسي لعبور آخر ، لن أعود منه لأنني عندما أستدير سيكون موعد العودة قد فات ! ولن أستطيع أن أودعني بابتسامة ولا أن أُلوّح لي من بعيد كما يفعل المسافرين عندما يتركون أحبتهم على رصيف المحطة أو على مرفأ السّفن.!
أن تتظاهر بأنك لا مرئي ، كأن لا أحد يراك وأنك لا تبصر أحداً، لعبة نفسية لا تخرج منها معافى أبداً، لا تستطيع أن تكون أنت قبل سنوات ، تفقد ما تريد أن تصبح عليه ، تمضي وقتاً طويلا داخل رأسك و لا تريد أن تخرج منه إلى الواقع . تكون واعياً تماماً كلّما اقتربت من مرحلة النسيان كـ ثَمِل لم تستطع كل الزجاجات التي شربها دفعة واحدة أن تفقده وعيه أو أن تجعله يهذي ، مستيقظاً يحدق في الشمس التي لم يستطع أن يتفادى وهجها فأبقته جاحظاً .

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-25-2016, 05:50 AM   #24

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبل مشاهدة المشاركة
يجب أن تفعلي مايفعله الجميع
لاتنتظري شيئا
رسائلنا لا عناوين لها ، لهذا تعود إلينا دائماً .

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 10-26-2016, 02:32 AM   #25

 
الصورة الرمزية سُعاد

سُعاد

صديقةُ الولد السيء !!

______________

سُعاد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الإقامة: البرازيل
المشاركات: 499  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي المهرج هذه المرة

 


اقتباس:
أن تتظاهر بأنك لا مرئي ، كأن لا أحد يراك وأنك لا تبصر أحداً، لعبة نفسية لا تخرج منها معافى أبداً، لا تستطيع أن تكون أنت قبل سنوات ، تفقد ما تريد أن تصبح عليه

نحن الشاذين ، المتقلبون مع الطقس ، عيال الورق ، أصحاب الموسيقى والكتب و المحبرة ، نحن الذين لا يشبهنا إلا صائدوا الأجرام ومختلقيّ قصص الأطباق الطائرة ، نحن العاطفيين جداً والإنسانيين والذين يكتبون للنمل وللأصابع العشرة ولمدار عطارد المعقد . نحن المصابين بداء الذكرى والحنين والماضي ، نحن الذين وصلنا الى نقطة الوعيّ الكامل ، واكتشفنا حقيقة حجم الكارثة التي ستصيبنا جراء تباطئ دوران الأرض عن سرعتها واكتشفنا حقيقة الأعشاش التي هجرتها طيورها عمداً وتخلت عن الريش ايضاً ، اكتشفنا الكثير حتى وصلنا مرحلة ما في طريقنا هذا لم نتمنى أن يقف بنا الزمن في منتصفها حيث ظهرت لنا الحياة بكامل عُريّها فأصبحنا غرباء حتى مع أنفسنا وكتُبنا ومعاطفنا وفناجين القهوة وافلامنا المفضلة آصبحنا نعاني من طنين الماضي في رؤوسنا ،، ربما مايحدث معنا الآن هو مسرح كبير لفن التظاهر فعلاً ، فكلٌ منا يتظاهر بطريقةٍ ما فقط كي يقطع مشاويره القصيرة دون أن يزعجه الأخرين .

لستِ وحدك يا تميمة !
.
.
قالها موريارتي لشيرلوك هولمز ( الملل الفعلي هو أن تكتشف الحقيقة ، بينما تبقى في لذّة المغامرة وانت تبحث عنها )


وأنا أقول لا تكتشف كل شئ دفعة واحدة حتى لا يصيبك الملل وتصبح حياتك عادية ومقرفة !





  رد مع اقتباس
قديم 12-17-2016, 04:30 AM   #26

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سُعاد مشاهدة المشاركة
نحن الشاذين ، المتقلبون مع الطقس ، عيال الورق ، أصحاب الموسيقى والكتب و المحبرة ، نحن الذين لا يشبهنا إلا صائدوا الأجرام ومختلقيّ قصص الأطباق الطائرة ، نحن العاطفيين جداً والإنسانيين والذين يكتبون للنمل وللأصابع العشرة ولمدار عطارد المعقد . نحن المصابين بداء الذكرى والحنين والماضي ، نحن الذين وصلنا الى نقطة الوعيّ الكامل ، واكتشفنا حقيقة حجم الكارثة التي ستصيبنا جراء تباطئ دوران الأرض عن سرعتها واكتشفنا حقيقة الأعشاش التي هجرتها طيورها عمداً وتخلت عن الريش ايضاً ، اكتشفنا الكثير حتى وصلنا مرحلة ما في طريقنا هذا لم نتمنى أن يقف بنا الزمن في منتصفها حيث ظهرت لنا الحياة بكامل عُريّها فأصبحنا غرباء حتى مع أنفسنا وكتُبنا ومعاطفنا وفناجين القهوة وافلامنا المفضلة آصبحنا نعاني من طنين الماضي في رؤوسنا ،، ربما مايحدث معنا الآن هو مسرح كبير لفن التظاهر فعلاً ، فكلٌ منا يتظاهر بطريقةٍ ما فقط كي يقطع مشاويره القصيرة دون أن يزعجه الأخرين .

لستِ وحدك يا تميمة !
.
.
قالها موريارتي لشيرلوك هولمز ( الملل الفعلي هو أن تكتشف الحقيقة ، بينما تبقى في لذّة المغامرة وانت تبحث عنها )


وأنا أقول لا تكتشف كل شئ دفعة واحدة حتى لا يصيبك الملل وتصبح حياتك عادية ومقرفة !






تُعلّمنا الحياة أن نموت مراراً وأن يُدفن أجزاء منا ، تعلّمنا أنها ليست منصفة دائماً ، ليست سيئة بالقدر الذي نتخيله وليست جيدة بالقدر الذي نحلم به ، تعلّمنا أن الناس الذين يظهرون فجأة بحياتنا قد يختفون بنفس تلك الخفّة دون أن يلاحظونا وأنّ ما تقاسمناه معهم ، لن يحفظوه ، لن يحملوه بداخلهم و وحدنا سيفكر بهذا العبث طويلا، وحدنا سيقيم الشتاء تحت شُرفاتهم ، وحدنا سنعلّق الفانوس اليتيم في غرفنا دون أن يعبأ ببقايا الضوء أحدٌ سوانا ، وحدنا من ينتظر ، من يُنسى!

وحدنا لا نعود نعرف اسم الشجرة ولا سبب بكاء الغيمة ، ولا الصوت المنسي في جوف الأغنيات القديمة ولا حزن الشاطئ ساعة الجزر، وحدنا ستدمدم الريح في آذاننا أبعد مما نحتمل ، أبعد مما نستطيع وتئن الأرض تحت أقدامنا وكأن لا كعوب عليها سوى كعوبنا .

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2017, 10:27 PM   #27

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



هناك أشخاص تلتقي بهم مرة في العمر ، لا تعرف إن كانوا نعمة أم نقمة ، فأنت تعرف أنَّ من مِثْلهم لا أحدَ يرجع ، لا أحد يستطيع أن يمضي كأنَّ لا شيء لم يكُن إن فقدهم ، تعرف أنهم مثل الحمى التي تباغتك حين تقرر أن تأخذ إجازة لنفسك في أحد الأكواخ النائية على جبل ما، حتى تنعم بالهدوء فلا أنت قادرٌ على الخروج و لا سبيل للإتصال بالإسعاف فتموت ببطء ، تموت و معك كل الأشباح الذين نبتوا في غيابهم ، هناك أشخاص تتقاسم معهم كل شيء بدءاً بأول خدش على ركبتك لأنك كنت طفلا مشاغباً لا يفتأ عن الركض هنا و هناك ثم أول سنٍّ لبني كسرته و أنت تقضم حبة التفاح الغير الناضجة التي سرقتَها من شجرة جاركم وصولاً بحرقك للقبو لأنك كنت تجرب اختراعاً كنت قد رأيته في أحد التمثيليات و لأنك لم تكن تملك نفس المواد أحببت أن تخترع أنت الآخر ليتخذ معنى الإختراع في كل أبعاده.
هناك أشخاص لا تعرف من أي زمنٍ هم قادمون ، تلتقي بهم في أحد المساءات ، تتعثر بهم صدفة ، تتبادل معهم أول حوار ، يجمعك بهم حديث عابر ، يترك في نهايته سؤال ؟ هذا هو بداية الفخ ، سؤال يشي بلقاءات أخرى ، سؤال يستدرجك لمتاهات لا تعرف إن كنت ستخرج منها سالماً .!
تقنع نفسك بكل مرة أنها آخر مرة و تنسى ذلك لاحقاً ، تنساه لتعود إلى المتاهة و تذوب كما قطعة السكر في فنجان قهوة ، قهوة جرى تحميصها جيداً لا تعرف معها قطعة السكر الصمود دون أن تختفي سريعاً، فيها !
هناك أشخاص مثل القطار الذي تُدركه متأخراً ، تحجز آخر تذكرة متوفرة ، تجلس في المقصورة الأخيرة ، تتناول شاياً جاهزاً بارداً تحت مُسمى ( ice tea) ، و تذهب بعيداً خلف النافذة ، تتأمل تقاطعات السكة الحديدية و تعرجاتها و منحنيات خطوطها و تشعر أنك لا زلتَ في المتاهة ، تنتبه للجار الذي أمامك في المقصورة أنه يبتسم و كأنه هو الآخر يعرف أين كنت و فيمَ فكّرت و كأنّ القطار، ينتقي نزلاءه ، يجمع بين الغرباء الذين أضاعوا عناوينهم ، الذين نسجوا أحلامهم من غيوم هشة ما إن تبلغ السّماء حتى تتبخر ، لكنها لا تنسيك طعم الفرح الأول ، لا تمحو أثر اللمسة الحانية ، أثر الخزامى التي تصاعدت من روحك و أنت تتذكر وصاياهم عند نهاية كل لقاء.
هناك أشخاص لا تعرف كيف بدأوا فيك ، كُلّما تعرفه و تفهمه أنهم كالبحر لن تستطيع أن تنتهي منه أبداً ، أبداً....


+

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-11-2017, 10:32 AM   #28

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


،



الأشخاص الذين لا يوقفهم شيء ، هم من تولد الشمس بداخلهم كل يوم مهما كان الطقس سيّئاً، هم من يكتبون رسائل حب لأنفسهم عندما لا يجدون من يكتب لهم، عنوانها : غيرنا ينتظر الصباح ، أمَّا نحن ، فنصنعه !
- طوبى لمن يذهب إلى الحياة ولا ينتظرها أن تأتِ إليه .

+

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-13-2017, 09:14 AM   #29

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



لن يلمّ شعث قلبك أحد إلا الله ، لن يجبر خاطرك أحد إلا الله ، لن ينصفك إلا الله ، اصنع المعروف وانتظر أجره من الله و ما كان ربّك نسيّا.
أن تكون بسيطاً ، أن تفرح لقدوم المطر ، لمرآى العصافير تبني أعشاشها خلف نافذتك ، لحبات الندى على الزهرة اليتيمة في أطراف حديقتك ، أن تكون قادراً على الحلم رغم كل شيء ، رغم كل الذين يسخرون من أشيائك و كأنها سذاجة ، طين يسخر من طين ، يخبرونك أن الكذب الأبيض لا يضر و أنك تخسر عندما تحافظ على شفافيتك لأنّ لا أحد يأبه بها حقّاً ، لأنّ الزمن تغيّر و لأن الدنيا لم تعد مُتاحة للذين يأملون ، للذين تحرّكهم العاطفة ، للذين لا ينتظرون مقابلا لعطائهم لأنهم يؤمنون أن الخير الذي يبذرونه سيُزهر يوماً ، للذين يبتسمون كالبُلهاء وكأنَّ الحياة لم تخذلهم لأنها ستفعل مراراً ، يخبرونك أنهم سيكونون بجوارك و بأول فرصة يرحلون لأنهم كانوا يمارسون الكذب الأبيض ، لأنّ ما يهم في الكذب هي السعادة المؤقتة التي تعيشها وأنت تعتقد أنَّ أمرك يهمهم و أنك مختلف و أنّك تستحق لأنك طيب ، لأنك لطيف ، لأنك كنتَ دوماً حاضراً لسماعهم ، للوقوف بجانبهم ، لأنك كنت جديراً بصحبتهم ، الحقيقة أن وجودك بوسعهم الإستغناء عنه ، المضي بدونه ، أن هناك آخرون يشبهونك ، أنك لستَ استثناء ، أنَّ الحياة لا تتوقف عندك و أن الشمس ستشرق حتى في غيابك و أن التغيير الوحيد هو أنت ، تذهب ليحلّ غيرك مكانك .
- لا تعلّقوا مصائركم على خطوات أحد ، لا تنذروا قلوبكم لغير الله ، لأنه الواحد الأحد الذي لن يردّكم أبداً.

+

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-20-2017, 11:31 AM   #30

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



إلى صديقي الذي لم يعد كذلك ؛
سلامٌ على الأيام البعيدة التي مضتْ ولن تعود ، على الذكريات التي لا زالت تهيم كما الأشباح ، سلام على الدرب الطويل الذي تركتني بمنتصفه ولم أكن جاهزة للذهاب وحدي إلى نهايته، على الأحلام المعطوبة التي نسيتْ أن تنضج على الشجرة فسقطت تاركة كلمات كبيرة ، على الخرائب الصغيرة التي نبتت في الغياب، على الرسائل التي امتلئتُ بها ولم أكتبها لأنك ما عدت تقرأ ، ما عدت تفهم ، ما عدت تقتفي أثر الحبر...
حسبك أنك تسير مثل الأعمى لا إلى شيء ، لا تتبع الضوء الذي أمامك ، تمضي بعيداً أبعد ممّا أستطيع أو أُطيق
أصبحتَ الغريب بين الغرباء ، يسير في الجوار لا بعيداً عني ولا قريباً مني ، ما ِعادت دروبنا تتقاطع ، تسير بعيداً لا إلى غاية حيث تختبئ النهارات و كل الأشياء المضحكة التي كنت تقولها لي ، سلام على الأمنيات التي يبستْ في الحلق ، سلام على الوقت الذي كُنّا نعتقد أنه لن ينقضي و انقضى ، سلام على الأزهار التي ذبلت في الإنتظار و بقيت الطاولة وحيدة ..
- عِمتَ صباحاً صديقي الغريب.

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-20-2017, 09:16 PM   #31

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



- كَتب فاروق جويدة عام 1982م :

“ لو خانتْ الدُنيا و خَان النّاس ، عيناك أرضٌ لا تخون ".
- ثُمّ كَتب بَعدها بِعام 1983م :

“ قَد قُلت يوماً أنّ في عينيك شيءٌ لا يخون ، لستُ أدرِ ، كيف خَان ؟

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-21-2017, 10:22 PM   #32

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.



عندما تثق بأحد بشكل كامل و بدون أي شك ، في النهاية ستحصل على نتيجتين : إما شخص مدى الحياة أو درسٌ مدى الحياة.
،
‎ـــ د.ابراهيم الفقي.

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 02-27-2017, 11:51 AM   #33

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.


و ما فيش حكاية بتستمر زي ما بدأت ليه على طول...!

،

نتوقف عن الأحلام لأننا عاجزون عن المضي في أحلامنا ، نتوقف تلقائياً عندما نَشعر أن كل شيء يُثقل علينا و أن الحضور باهتٌ لا لون له ، نتوقف عن الإحساس بملمس الزهور وهي تنمو فوق الأصيص ، عن الإحساس بما كُنّا نعنيه لبعضنا لأننا أكثر هشاشة من أن يحملنا الشوق إلى سيرتنا الأولى ، من أن تعيدنا عقارب الساعة إلى زمن كُنّا لا نحفل فيه بالزمن ، فحسبنا أننا معاً في حديثنا ، في صمتنا الذي نقول فيه ما لم نقله ونحن نتحدث ...
عاجزة هي الكلمات حين نحتاجها ، عاجزة عن ترتيب نفسها أمامنا ، عن التأنق لأجلنا فلا زالت ريفية تتعثر بفستان طويل لا تستطيع أن تمشي فيه دون أن تتهاوى هنا وهناك ، عاجزة هي الكلمات حين تأتِ في غير موعدها كزهرة ربيع في تشرين ، كورقة يتيمة استقرّ الشتاء في قلبها. عاجزة هي الأشجار أمام الريح ، لا تريد أن تتحول إلى حطب في المواقد ، مواقد للبيوت الباردة التي لا تدخلها الشمس ، فكل شيء فيها مسدل ، لا يتجول فيها سوى خيالات عالقة في زوايا معتمة، تُحصي خطوات الراحلين الذين أغواهم الفرح العابر وابتلعتهم المواعيد المخذولة ..

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
قديم 05-11-2017, 04:47 PM   #34

 
الصورة الرمزية تميمة الورد

تميمة الورد

رسائل الغياب..

______________

تميمة الورد غير متصل

 
الملف الشخصي
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الإقامة: united kingdom
المشاركات: 785  [ ؟ ]

آخــر تواجـد

()

افتراضي

 


.




إذا كان الحب يولد من صدفة و بلا استئذان فإنه ليعيش يحتاج لأكثر من ذلك ، الصعب ليس أن تعثر على الحب و إنما أن تستمر في الحفاظ عليه بكل التزاماته الجميلة و العسيرة بآن معاً ،، هو لا يحتكم لجدول زمني تخطط له مسبقاً ، الحب لا يعترف بالساعات و لا يلتزم بالمواعيد و لا يصل باكراً ، إنه تماماً مثل طفل يستيقظ بداخلك حين لا تكون جاهزاً لسماعه ، يتسلل من ثغرة صغيرة ليترك مهرجان ألوان على جدران قلبك لا تعرف كيف ومتى ومن هذا اللص الذي اقتحم المكان ليترك لك كل هذه الفوضى التي لا تعرف كيف تُكنّسها أو إذا كنت مستعدّاً لفعل ذلك دون أن يساورك تردد أو يستوقفك فضول .
الطفل قد يكون وديعاً يجذبك بعفويته ، ببراءته، بجنونه ، بكل الأشياء التي تُشعرك بالألفة و ترفع عنك الكُلفة ، لكنه يظل عاجزاً عن النمو عندما لا يكون في رصيده سوى علبة الألوان و الفوضى في مقابل الحياة ، الحياة التي يخسر فيها كلُّ من يخرج إلى العراء حافيَ القدمين.

__________________
.



في درجي حكايتك!
  رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحـــث المتقـــدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 05:23 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2, Copyright ©2000 - 2019,

Powered by vBulletin
Copyright © 2000-2010 Jelsoft Enterprises Limited.